خالد صلاح

كيف استعدت "الزراعة" للتعامل مع الأمطار والحد من خسائر المحصول الشتوى؟

السبت، 21 نوفمبر 2020 03:30 ص
كيف استعدت "الزراعة" للتعامل مع الأمطار والحد من خسائر المحصول الشتوى؟ محاصيل زراعية و أمطار
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ينشر"اليوم السابع"، عددًا من الإجراءات الاحترازية  والتنفيذية، والتى اتخذتها وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، من خلال مدراء الزراعة بالمحافظات استعدادًا للتعامل مع هطول الأمطار، وتفادى الأضرار التى تؤثر على المحاصيل  الزراعية  وخاصة  الزراعات الشتوية.

- تشكيل غرف عمليات مركزية لإدارة الأزمات لتلقى البلاغات 

- تجهيز معدات  جهاز تحسين الأراضى "لودرات، حفارات، جرارات"

- قوافل إرشادية لعدم تضرر المحاصيل وعمليات مكافحة ضد الأمراض التى تسببها الأمطار

 - التنسيق مع وزارة الرى لتطهير المصارف وعمل حواجز لمياه السيول وفتحات لصرف المياه

- فتح ممرات للمياه المتراكمة للترع والأماكن المنخفضة خارج القرى فى حالة سقوط أمطار غزيرة

- المتابعة اليومية مع مديرى ووكلاء وإدارات الزراعة ومسئولى المحافظات

- صيانة دورية لمعدات جهاز تحسن الأراضى لرفع كفاءتها وقدرتها على مواصلة العمل

صيانة محطات الصرف كإجراء احترازى فى حالة سقوط الأمطار

فيما تواصل الأجهزة الفنية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، حالة التأهب والاستنفار والاستعدادات القصوى بمحافظات الجمهورية ، من خلال حزمة إجراءات تنفيذية لمواجهة هطول الامطار والسيول بعد تحذيرات  الأرصاد، وتفعيل غرف عمليات إدارة الأزمات، وتلقى البلاغات عن طريق مديريات الزراعة،ونشر جميع معدات جهاز تحسين الأراضى، وحملات مرورية  لتوعية المزارعين بمخاطر الأمطار على الزراعات الشتوية، وخاصة الخضروات، وفرق متخصصة لمكافحة أمراض النبات.

وكان الدكتور سعيد حماد، رئيس جهاز تحسين الاراضى بوزارة الزراعة ، قال  في تصريحات لـ"اليوم السابع"، إنه  تم ارسال  منشور على جميع الإدارات التابع للجهاز بالمحافظات بالتأهب واتخاذ جميع الاجراءات الاحترازية للتعامل مع هطول الامطار والسيول وتفادى الاضرار  خاصة المحافظات الحدودية والإسكندرية والساحل الشمالى  ووادى النطرون والنوبارية ، ونشر جميع معدات الجهاز،والمتابعة الدورية من خلال غرف العمليات المركزية لإدارة الازمات المشكلة للتعامل مع الازمات، ورفع وصيانة كافة المعدات المشاركة من قبل جهاز تحسين الاراضى فى حالة سقوط الامطار والسيول.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة