خالد صلاح

كيف يتم تهيئة الشباب والمراهقين للتصدي للزيادة السكانية؟.. استراتيجية السكان تجيب

الجمعة، 20 نوفمبر 2020 06:00 ص
كيف يتم تهيئة الشباب والمراهقين للتصدي للزيادة السكانية؟.. استراتيجية السكان تجيب أرشيفية
كتب ـ هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يُعد محور صحة الشباب والمراهقين، من أبرز الآليات التي بموجبها يتم التصدي للزيادة السكانية وفقًا لما ورد في إستراتيجية السكان 2030، وهناك عدد من النقاط التي اعتمد عليها هذا المحور والتي تمثلت في تقوية الالتزام ودعم الصحة والحقوق الإنجابية واحتياجات المراهقين والشباب عن طريق تهيئة المجتمع لانتهاج السلوكيات الإيجابية تجاه مشاكل الشباب، والإقرار بحقوقهم المحددة، واحتياجاتهم المتعلقة بالصحة الجنسية والإنجابية

وضرورة ان يتم تهيئة البيئة الداعمة والممكنة للتمسك بالصحة والحقوق الإنجابية للشباب، وإتاحة الفرصة أمام الشباب للحصول على المعلومات والخدمات في مجال الصحة الإنجابية، بالإضافة لإقرار تشريعات صديقة للشباب والمراهقين، وتمكين وتهيئة الشباب ليكونوا دعاة من أجل حقوقهم.

كما تضمن المحور أيضًا أهمية تعزيز مشاركة الشباب في الإدارة الحاكمة، وفي تحديد وتطوير البرامج التي تتعلق بهم، وذلك عن طريق تشجيع مشاركة الشباب في وضع السياسات والقرارات في مجتمعاتهم، ومشاركتهم في المنتديات والمؤتمرات المحلية والعالمية، وكسب تأييد البالغين للعمل مع الشباب كشركاء متساوين معهم، وتشجيع ودعم المبادرات الشبابية وتشجيع البرامج التي يقودها الشباب.

وضرورة تخطى ثقافة الصمت واختراقها لنشر ثقافة إنجابية بتطورات علمية صحيحة للشباب والشابات، من خلال توفير ثقافة تشجع الأساليب العلمية الصحيحة للتعامل مع أمور الشباب التي تخص الصحة الإنجابية والجنسية، وتصميم حملات إعلامية بغرض نقل الرسائل الأساسية والمهمة، تحديد وتنفيذ برامج توعية تعرف بالخدمات الموجودة، وتوضح خدمات العيادات الصديقة للشباب، ومراكز المشورة الموجهة خصيصا للشباب والمراهقين.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة