خالد صلاح

أمطار غزيرة وفيضانات تجتاح ولايات تركيا.. تحذيرات من الصواعق وسرعة في الرياح تصل لـ70 كيلومترا.. عواصف رعدية تضرب أنطاليا.. زحام شديد في شوارع اسطنبول وأنقرة.. وتوقعات بزلازل ضخمة تصل لـ9 درجات على مقياس ريختر

الجمعة، 20 نوفمبر 2020 05:02 م
أمطار غزيرة وفيضانات تجتاح ولايات تركيا.. تحذيرات من الصواعق وسرعة في الرياح تصل لـ70 كيلومترا.. عواصف رعدية تضرب أنطاليا.. زحام شديد في شوارع اسطنبول وأنقرة.. وتوقعات بزلازل ضخمة تصل لـ9 درجات على مقياس ريختر إعصار - أرشيفية
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حذرت مديرية الأرصاد الجوية التركية من هطول أمطار غزيرة في بعض الولايات، ما قد يتسبب بفيضانات مفاجئة في بعض المناطق، وذكرت الأرصاد الجوية في بيان لها اليوم، الجمعة، نشرته عبر معرفاتها الرسمية، أن أمطارًا غزيرة ورياحًا قوية وانخفاضًا بدرجات الحرارة تشهدها بعض أجزاء البلاد خلال الساعات المقبلة.

ومن المتوقع أن تهطل الأمطار الغزيرة في شمالي اسطنبول وشرقي أنقرة وولايات سكاريا وكوجالي وأنطاليا وأفيوق وأوردو ومناطق في جنوب شرقي تركيا.

كما توقع المرصد الجوي التركي أن تهطل أمطار غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية على المناطق الشرقية من ولاية أنطاليا، وفق ما نشرت موقع "تركيا الآن".

غرق سيارات في تركيا بسبب الأمطار
غرق سيارات في تركيا بسبب الأمطار

 

وطلبت الأرصاد الجوية توخي الحذر من تشكل فيضانات مفاجئة في هذه المناطق، ومن ضربات برق ورياح قوية خلال هطول الأمطار قد تصل سرعتها إلى 70 كيلومترًا في الساعة، شمالي وغربي منطقة مرمرة وسواحل بحر إيجة.

وتوقعت مديرية الأرصاد الجوية، ارتفاع درجة حرارة الهواء بمقدار درجتين إلى أربع درجات في الأجزاء الجنوبية الغربية من تركيا، وانخفاضها من ثلاث إلى خمس درجات في الأجزاء الجنوبية الشرقية.

شوارع تركيا
شوارع تركيا

 

وعادة ما تتعرض مدن تركيا ومنها اسطنبول لأمطار مفاجئة غزيرة تتسبب بازدحام في الطرق، وارتفاع بمنسوب المياه في بعض المناطق، وفي أغسطس، الماضي تعرضت اسطنبول لأمطار غزيرة تسببت بتوقف حركة المرور في عدد من الشوارع.

وتسببت أمطار مماثلة، في يونيو الماضي، بوفاة شاب سوري غرقًا بعدما وصلت مياه الأمطار المتسربة إلى منزله في منطقة أسنيورت، بحسب ما أعلنته ولاية إسطنبول، وشهدت ولاية بورصة غربي تركيا، في الشهر ذاته، موجة أمطار أدت إلى تشكل سيول جارفة، ما أودى بحياة شخصين حينها.

تحذيرات من وقوع زلازل ضخمة 

في سياق متصل، كشف خبير تركي عن مكان الزلزال الكبير الذي تنتظره تركيا وهو خلاف لما تم تداوله في الأيام الماضية، وقال مهندس الفيزياء الجيولوجية البروفيسور أوفغون أحمد أرجان في تصريحات له، وفق ترجمة تركيا الآن، إن الزلزال الكبير المرتقب الذي يتوقع وقوعه في منطقة مرمرة سيحدث في تكيرداغ، على حد زعمه.

ونفى أرجان وقوع الزلزال القادم في اسطنبول على خلاف التوقعات التي ظهرت على الساحة مؤخراً. بينما اعتقد أن تكيرداغ هي مقر الزلزال الكبير المرتقب .

وفي السياق ذكر أرجان أن قوة الزلزال يتوقع أن تكون عند 9 درجات. في حين يتوقع أن تكون القوة المدمرة باسطنبول بما يعادل 4.3 قنبلة ذرية .

أمطار غزيرة
أمطار غزيرة

 

وتوقع أن تعادل القوة المدمرة للزلزال في منطقة مرمرة إيرليسي بمدينة تكيرداغ نحو 24 قنبلة ذرية.

وشارك المهندس الجيوفيزيائي في حلقة النقاش بعنوان “الزلزال على الأبواب” التي نظمتها بلدية منطقة مرمرة إيرليسي، كما شارك في الحلقة، محافظ المنطقة صدقي زين ، و رئيس البلدية حكمت عطا. إلى جانب مدير جامعة نامق كمال، البروفيسور مؤمن شاهين .

من جهته ذكر أرجان أن أكثر المناطق أمانا، بالنسبة لزلازل تركيا، هي أدرنة وكيركلاريلي و المناطق الشمالية من تكيرداغ.

بينما تعد منطقة طراكيا بما فيها أرغنة ومرمرة إيرليسي وشركوي و مورفتة من أشد المناطق خطورة، من حيث تهديدات الزلازل ولا ينبغي توسيع أعمال الإنشاء فيها.

فيضان بسبب الأمطار
فيضان بسبب الأمطار

 

من ناحية أخرى ذكر أرجان الزلازل السابقة التي حلت بالمنطقة في خطوط التعرج في شمال الأناضول التي تبدأ من الشرق إلى الغرب، مشيراً إلى زلزال عام 1999 الذي وقع في إزميت، بينما كان أول من توقعه هو ومن معه من المهندسين الجيوفيزيائيين في عام 1982.

وفي السياق أشار أنه آنذاك أصدر توقعاته، بتطبيق الخوارزمية الخاصة به في عام 1982 ، بوقوع زلزال في أي لحظة بعد عام 1994.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة