أكرم القصاص

كيف أصبحت قنوات الإخوان "كتائب إعلامية" تخدم سياسات أردوغان الاستبدادية؟

الأحد، 15 نوفمبر 2020 03:00 ص
كيف أصبحت قنوات الإخوان "كتائب إعلامية" تخدم سياسات أردوغان الاستبدادية؟ قنوات الإخوان - صورة أرشيفية
كتبت إيمان على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد هشام النجار، الباحث فى شئون الجماعات الإرهابية، إن قنوات الإخوان اعتادت التربص بمصر والدول العربية التى تساعد فى خدمة تركيا وقطر، والذين يوفرون لهم الدعم اللوجيستى والمادى، فهى تعمل ليلا نهارا على ترويج الشائعات ضد مصر ودول الرباعى العربى وتغفل ما يحدث فى تركيا من أى سياسات تعارض الديمقراطية التى تزعمها.

وأشار إلى أن كل ذلك يؤكد أن الجماعة الإرهابية لا تنشد فى تشويهها صالح مصر أو ما تزعمه من ضمانات لحرية التعبير والرأى، بل هى تعمل فقط لأجندة معينة تريد بها ضرب الاستقرار بمصر ،وتنفيذ مخططات الخلافة المزعومة لأردوغان.

وأضاف أن جماعة الاخوان أصبحت ركنا أساسيا اليوم داخل مشروع تركيا الأردوغانية التوسعى، وهم بمثابة كتائب مسلحة وإعلامية وقوات فى الجيش العثمانى الجديد لاحتلال مناطق عربية استراتيجية.

ولفت الباحث فى شئون الجماعات الإرهابية، إلى أن الإخوان يباركون السياسات العدوانية لـ"أردوغان" ويعلنون ذلك بوضوح، موضحًا أن فشل الإخوان فى المهام التى أسندت إليها فى السابق الممثلة فى حكم البلاد العربية أدى إلى الاضطرار إلى تغيير الاستراتيجية بدخول مباشر من القوات التركية واحتلال مباشر يقتصر دور الإخوان فيه على لعب دور الانكشارية المسلحة، والقيام بعمليات إرهاب وإسناد مهام القوات التركية، ودعمهم بأبواق إعلامية لا تقول إلا ما ينحاز لهذا النظام بعد توفيره لهم الملاذ الآمن والدعم اللوجيستى مع هروبهم من مصر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة