أكرم القصاص

مليون مسحة لكشف كورونا فى الكويت خلال 8 أشهر

السبت، 14 نوفمبر 2020 11:01 ص
مليون مسحة لكشف كورونا فى الكويت خلال 8 أشهر كورونا - أرشيفية
إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

منذ بداية انتشار فيروس كورونا المستجد، اتخذت وزارة الصحة الكويتية سلسلة من الإجراءات الهادفة لمنع دخول الفيروس للبلاد، والحد من انتشاره، فسخرت إمكانياتها البشرية والمادية في سبيل الكشف عن الإصابات واستيراد الادوية لدعم المخزون الدوائي لفترة طويلة، وذلك في ظل تفشي الوباء بشكل أكبر وأوسع في دول أخرى. وفق القبس.

وكانت المسحات التي يتم أخذها من المواطنين والمقيمين هي إحدى الطرق المتبعة في الكشف عن المصابين قبل عزلهم وفحص مخالطيهم، فبعد مرور أكثر من 8 أشهر على تسجيل أولى الإصابات بالفيروس المستجد في البلاد لثلاثة أشخاص في 24 فبراير الماضي ، يصل اليوم إجمالي المسحات إلى أكثر من مليون مسحة، وبمعدل 135650 إصابة منذ انتشار الفيروس، وهو معدل يعكس الجهود المبذولة من قبل الطواقم الطبية والهيئات التمريضية والمشرفين والإداريين في وزارة الصحة، والتي قدمت تضحيات بشرية خلال مواجهة أزمة كورونا.

فقدت الوزارة عدد غير قليل من أطباءها وممرضيها وفنييها بسبب مضاعفات فيروس كورونا، في حين أصدرت عدة قرارات تنظيمية تهدف إلى تنظيم سير العمل في كل مرحلة من مراحل العودة إلى الحياة الطبيعية، والتي كان لها أثر في الحد من تفشي الوباء بوتيرة متسارعة، وبالتعاون والتنسيق مع جهات حكومية أخرى.

وصل إجمالي المسحات إلى مليون مسحة يشير إلى إصرار الوزارة على محاصرة الفيروس والترصد الوبائي الحقيقي، والكشف عن معدلات المصابين بشكل دقيق وتفصيلي، كما أنها تمت في أكثر من موقع ومنطقة، كالمطارات والمناطق السكنية والمستشفيات العامة والمراكز الصحية والمحاجر والمقار الحكومية، فالحملات الخاصة بأخذ المسحات لم تتوقف وكانت تتم بصورة عشوائية أحيانا، ومؤخرا تم استهداف العاملين في القطاع الرياضي، من لاعبين ومشرفين وإداريين وموظفين، لضمان سلامتهم وعدم حدوث أي إصابات بعد استئناف النشاط الرياضي. فإجراء مليون مسحة في دولة يبلغ عدد سكانها البلاد نحو 4,7 مليون نسمة، يعتبر إنجاز يحسب لوزارة الصحة والعاملين فيها، وذلك بعد اتخاذ كافة السبل الهادفة لمحاصرة الفيروس من خلال الوزارة، فالسلطات الصحية كانت تنظم أيضا زيارات منزلية بشكل عشوائي لأخذ مسحات مخبرية للأنف والبلعوم في جميع المناطق السكنية يوميا، على مدى 6 ساعات في إطار جهودها للحد من انتشار الوباء.

كما استحدثت وزارة الصحة خلال ازمة كورونا مراكز الفحص السريع بالمركبات في مواقف استاد جابر وطيران الجزيرة، بهدف اجراء المسحات للمواطنين وعن طريق الحجز المسبق، حيث يستقبلان يوميا نحو 2700 مواطن ومواطنة، على ان يتم ارسال النتيجة في غضون 48 ساعة، فيما دشنت مركز للفحص السريع في صبحان خلال سبتمبر الماضي، والذي يوفر الفحوصات المخبرية الخاصة بالمرض، ويستقبل المراجعين يومياً من الساعة 5.30 مساء. وقبل فترة، أعلنت وزارة الصحة عن تطبيق استخدام عينات “اللعاب” للكشف عن فيروس كوفيد-19 بدلا من مسحة "الأنف- بلعومية" في مستشفى الصباح وبرج الرازي، وذلك بعد ثبوت فعاليتها ونتائجها الفعالة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة