أكرم القصاص

لماذا يصاب الأطفال بأعراض كورونا طويلة الأمد؟

الأحد، 01 نوفمبر 2020 09:30 م
لماذا يصاب الأطفال بأعراض كورونا طويلة الأمد؟ اعراض كورونا عند الأطفال
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت دراسات عديدة منذ بداية وباء فيروس كورونا عالميًا أن الأطفال أقل عرضة للإصابة بالفيروس التاجي من البالغين، حيث تشير الدراسات إلى أن احتمال إصابتهم بالعدوى يبلغ النصف وأنهم أقل عرضة للمعاناة من أعراض خطيرة - مع دخول 1% فقط من أولئك الذين تقل أعمارهم عن 19 عامًا إلى المستشفى.. لكن الخبراء يشيرون إلى أن أي طفل يصاب بكورونا معرض لخطر الإصابة بأعراض كورونا لفترة طويلة، في هذا التقرير نتعرف على أسباب حدوث هذا الأمر.

ذكرت جريدة "ديلي ميل" أنه من المعروف جيدًا أن العديد من الفيروسات معرضة لخطر التسبب في مرض طويل الأمد في حين أن الأمر قد يستغرق وقتًا، إلا أن غالبية المصابين بهذه المشكلات يتعافون.

وقال الأطباء: "تظهر أعراض كورونا طويلة الأمد Long Covid بعض الأعراض الفريدة، لكن النمط العام هو نفسه مثل أي مرض ما بعد الفيروس، ويعاني الأطفال من هذه الأعراض باستمرار".

5
 

ويعاني معظم الناس من مستوى معين من التعب التالي للفيروسات في مرحلة ما من حياتهم.

وقال الدكتور تشارلز شبرد، المستشار الطبي لجمعية ME Association، وهي مؤسسة خيرية للإرهاق المزمن: "في أقل حالاتها، الشعور بالتعب والبطء الذي تشعر به بعد نزلة برد أو إنفلونزا.. بالنسبة لمعظم الناس تختفي هذه الأعراض بعد بضعة أسابيع ، ولكن بالنسبة للبعض يستمر لأشهر  وأحيانًا لسنوات."

لا يزال العلماء غير متأكدين من الأسباب وراء الإرهاق بعد الفيروس، لكن يعتقد الكثيرون أن سبب ذلك هو استمرار الجهاز المناعي في محاربة الفيروس بعد مغادرته الجسم لكن التعب التالي للفيروس يمكن أن يأتي من أمراض خفيف، مما يعني أنه حتى الأطفال الذين لا يعانون بشدة من Covid-19 يمكن أن يكونوا عرضة للإصابة بمرض طويل الأمد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة