أكرم القصاص

الزراعة تطلق 7 قوافل بيطرية مجانية لعلاج المواشى والتلقيح الاصطناعى بالدقهلية

الأحد، 01 نوفمبر 2020 10:28 ص
الزراعة تطلق 7 قوافل بيطرية مجانية لعلاج المواشى والتلقيح الاصطناعى بالدقهلية ماشية - أرشيفية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور هانى حسن، مدير معهد التناسليات الحيوانية بمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة، إنه المعهد يقوم بعمل تنظيم قوافل بيطرية لعلاج الماشية دوريا، وذلك تنفيذا لتوجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضى وتمشيا مع سياسة مركز البحوث الزراعية برئاسة الدكتور محمد سليمان بنقل التكنولوجيا الحديثة للعمل الحقلى وربط نتائج الابحاث العلمية بالتطبيق العملى وبتمويل من برنامج التنمية الزراعية برئاسة الدكتورة هنية الأتربى انتقلت قافلة من باحثى معهد بحوث التناسليات الحيوانية الى قرى (طنيخ مركز نبروه ،ميت محمود مركز المنصورة.. نجير مركز دكرنس، المنيل مركز طلخا.. أشمون الرمان مركز دكرنس .. بساط مركز طلخا ..العياديه مركز شربين) بمحافظة الدقهلية فى الفترة من 24 اكتوبر الى 29 اكتوبر 2020 وقد نفذ عدد 7 قوافل بيطريه.

وأضاف حسن فى بيان اليوم، أن القوافل البيطرية بمشاركه معهد بحوث صحة الحيوان ومعهد بحوث الامصال واللقاحات ومديرية الطب البيطرى بالدقهلية وتم عمل ندوة عن تدوير المخلفات الزراعية لعمل علائق اقتصادية بمعرفة معهد الانتاج الحيوانى كما تم عمل العديد من لقاءات التوعية بدور صندوق التأمين على الماشية بمعرفة فريق متخصص من الصندوق.

وأوضح مدير معهد التناسليات الحيوانية بمركز البحوث الزراعية، أن القوافل قامت بفحص وعلاج عدد 2896 حيوان بالمجان منهم 1492 حيوان تم فحصهم و علاج ما يحتاج للعلاج وتأهيلهم تناسليا ومتابعه اعمال التلقيح الاصطناعى كما تم فحص عدد 5 طلوقه تستخدم فى التلقيح الطبيعى وتم علاج 1399 باطنيا وتم تحصين 591 بالتحصينات غير السيادية وتم عمل 10 عمليات جراحية وقد بلغ عدد المستفيدين من القافلة 992 مستفيد من صغار المربيين وقد تم تدريب عدد 22 طبيب من الحكوميين وغير حكوميين على اعمال التلقيح الصناعى والرعاية التناسلية والفحص بالموجات فوق الصوتية مما سينعكس بالإيجاب على تنمية الثروة الحيوانية لدى المربى الصغير.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة