خالد صلاح

تحالف الشر يجتمع فى قطر مجددا.. الرئيس التركى يلتقى أمير الإرهاب فى الدوحة.. تقارير: زيارة هدفها التنسيق لنقل الإرهابيين من سوريا إلى ليبيا وزعزعة استقرار شرق المتوسط.. وتزكية نيران الحرب بين أرمينيا وأذربيجان

الأربعاء، 07 أكتوبر 2020 06:00 م
تحالف الشر يجتمع فى قطر مجددا.. الرئيس التركى يلتقى أمير الإرهاب فى الدوحة.. تقارير: زيارة هدفها التنسيق لنقل الإرهابيين من سوريا إلى ليبيا وزعزعة استقرار شرق المتوسط.. وتزكية نيران الحرب بين أرمينيا وأذربيجان لقاء تميم واردوغان
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحالف الشر يجتمع من جديد اليوم، فى العاصمة القطرية الدوحة، حيث يزور الرئيس التركى رجب طيب أردوغان إمارة الإرهاب، ويلتقى الأمير تميم بن حمد آل ثانى، فى توقيت يسعى فيه النظام التركى للحشد خلف سياساته الداعمة للإرهاب فى المنطقة.

وأفادت مصادر فى المعارضة القطرية أن اللقاء الذى استمر مدة ساعة و10 دقائق بين الرئيس التركى وتميم، في قصر البحر بالعاصمة الدوحة، كان يهدف إلى التنسيق مع قطر فى نقل عناصر من التنظيمات المسلحة من سوريا إلى ليبيا.

 

thumbs_b_c_7f05e4f56257e83b168e627c336fd562
 

 

وأكدت المصادر أن دور الدوحة هنا سيكون الدعم اللوجيستي لتلك العناصر وامداد النظام التركى المأزوم اقتصاديا بالأموال التى ستمكنه من نقل الارهابيين إلى ليبيا وامدادهم بالسلاح، لتنفيذ أجندة أنقرة المشبوهة فى بلاد عمر المختار وزعزعة استقرار المتوسط.

ويبلغ العدد الإجمالي للسوريين الذين أرسلهم أردوغان للقتال إلى جانب مليشيات حكومة الوفاق بطرابلس الليبية، 18 ألف مرتزق بينهم 350 طفلا دون سن الـ18.لكن هذا العدد بدأ يتناقص مع تهاوي دولارات أردوغان التي وصلت لـ600 دولار بدلا من ألفين، ليبدأ المرتزقة في العودة.

 

Eju-98fXYAEmWMY
 

 

ولفتت المصادر إلى أن أردوغان يحتاج إلى دعم الدوحة فى جرائمه فى الحرب الدائرة بين أرمينيا وأذربيجان، وتورط أردوغان فى اشغال هذه الحرب، حيث نشرت أنقرة مقاتلين أتوا من سوريا دعماً للجيش الأذربيجاني، ووصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هؤلاء بأنهم "إرهابيون"، مؤكدا أن تركيا تجاوزت "الخط الأحمر".

في ضوء ذلك، تتهم يريفان القوات التركية بخوض قتال مباشر في كاراباخ وخصوصا عبر مقاتلات إف-16 التي "تشارك بكثافة" في المعارك، وفق باشينيان. لكن تركيا نفت كل هذه الاتهامات بشدة.

و اتهم رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان تركيا "بالتقدم مرة أخرى على طريق الإبادة الجماعية" وقال إن جيش أنقرة يقود بشكل مباشر هجوما لقوات أذربيجان على القوات الأرمينية حول إقليم ناغورنو كراباخ.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة