خالد صلاح

كيف صححت الشباب والرياضة بسوهاج المفاهيم الخاطئة وواجهت فكر الإخوان؟.. تطوير المنشآت الرياضية لجذب الشباب بــ98 مليون جنيه.. ومعسكرات ومحاضرات بـ"برلمان طلائع" لتدريبهم على العمل السياسى.. فيديوجراف

الثلاثاء، 06 أكتوبر 2020 05:30 ص
كيف صححت الشباب والرياضة بسوهاج المفاهيم الخاطئة وواجهت فكر الإخوان؟.. تطوير المنشآت الرياضية لجذب الشباب بــ98 مليون جنيه.. ومعسكرات ومحاضرات بـ"برلمان طلائع" لتدريبهم على العمل السياسى.. فيديوجراف كيف صححت الشباب والرياضة بسوهاج المفاهيم الخاطئة وواجهت فكر الإخوان
سوهاج _ محمود مقبول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمكين الشباب فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لم يعد شعاراً بل تحول إلى حقيقة على أرض الواقع بقرارات مدروسة وملزمة، ودائما ما يقوم الرئيس بتقديم تحية تقدير وإعزاز لشباب مصر الواعد المتحمس الذى يمثل القوة الحقيقية لمصر فى معركتها المقدسة للبقاء والبناء، فبسواعد الشباب نخوض غمار التحدي، ويؤكد الرئيس أن الدولة المصرية عازمة دائما وأبدا على دعم شبابها لتحقيق أحلامهم نحو الأمل والمستقبل.

 

الشباب والرياضة بمحافظة سوهاج إلتزمت بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، وإستفادت من الدعم الدائم والمستمر من قبل القيادة السياسية لهم وأخذت على عاتقها فى وقتا واحد التطوير فى البشر بالتزامن مع التطوير فى الحجر جنبا إلى جنب.

فى البداية يقول محمد فريد شوقى، وكيل وزارة الشباب والرياضة بسوهاج، إن طرق محاربة ومواجهة الأفكار المتطرفة للجماعات الإرهابية، وكيفية منعهم من تجنيد للشباب وإستغلالهم فى أعمال العنف وزرع الفكر المتطرف فيهم من خلال الأنشطة الرياضية والثقافية والأدبية والدينية والسياسية ومحاربة الأفكار المتطرفة بتكليفات من وزير الشباب والرياضة وخطة وزارة الرياضة والنوادى وبالتنسيق والتعاون مع الأزهر الشريف والكنيسة والأوقاف والجامعة.

ويتم وضع خطط على مستوى متميزه لتنظيم أنشطة دينية للشباب والنشئ وتربيتهم ونشأتهم على الوطنية وحب الوطن، وذلك من خلال تنظيم عدة لقاءات وندوات للشباب والنشئ على مستوى المحافظة فى جميع مراكز الشباب والنوادى التابعة لفروع المديرية، وذلك بإستضافة علماء من الأزهر الشريف وشيوخ من الأوقاف وقساوسة من الكنيسة، لإجراء فعاليات حوارية بين الشباب ورجال الدين ويتم حثهم على حب الوطن والمحافظة عليه وحثهم على عدم الإنسياق وراء مروجى الشائعات، وعدم إتباع أفكارهم الهدامة التى تضر بالشباب والنشئ.

أما يسرى كفافى، مساعد وكيل وزارة الشباب والرياضة بسوهاج، فقد أوضح لــ"اليوم السابع"، أن الشباب والرياضة بسوهاج حظيت بإهتمام كبير من قبل القيادة السياسية، حيث تم تطوير العديد من المنشأت الرياضية على مستوى المحافظة بمراكز والشباب والأندية، وتم دعم مكتبات المراكز والأندية بكتب حديثة تحوى مدخلات ومفاهيم صحيحة حول الوطن وتثبت بالأدلة والبرهان خطأ ما تقدم الجماعة المحظورة على الفرد وعلى المجتمع .

وأضاف كفافى، أن المديرية أقامت العديد من الأنشطة الشبابية للجنسين فى مقدمتها برلمان المدارس، حيث إستضاف البرلمان المصرى أعمال جلسة المحاكاة لبرلمان الطلائع "برلمان المدارس والمعاهد الأزهرية"، فى إطار التعاون المستمر بين المجلس ووزارة الشباب، حتى يكتسب الشباب والطلاب الثقافة البرلمانية.

وتابع كفافى، تم تفعيل البرنامج القومى لمواجهة الظواهر السلبية وعم الأخلاق الحميدة، وهذا البرنامج يهدف إلى بث وتعظيم القيم الحميدة للمجتمع المصرى ودرء الأفكار الهدامة وفتح آفاق أمام الشباب للوعى والإنتماء لوطنهم وقضايا مجتمعهم السياسية والإقتصادية والثقافية والإجتماعية المختلفة، لأن الأخلاق قاطرة التنمية الشاملة لمصر منظومة القيم والأخلاق فى المجتمع تعد الحاكم الأول لسلوك المواطنين فى المجتمع، وتقوم بدور جوهرى فى تقدم الشعوب والأوطان، وتمثل حافزا ووازعا لمزيد من العمل والإنتاج، فضلاً عن نشر الرقى والتحضر وإذدهار كافة المجالات من خلال باب الأخلاق الذى تنطلق منه التنمية.

وأكد يسرى كفافى، أنه تنفيذا لتعليمات الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، فقد تم عقد عدد من الجلسات الحوارية لمجابهة الفكر بالفكر ومن بين تلك الجلسات الحوارية جلسة جاءت بعنوان " تأكد قبل ما تنشر"، ووعت الشباب المشارك بضرورة التسلح بالوعى من خلال المعرفة والعلم والنضج الفكرى والأخذ بمقولة  "الإنسان أسير ما يعلم أو يستنتج"، فإن محاربة الشائعات التى تتعرض لها البلاد  والرؤية الحكيمة للقيادة السياسية والدعوة التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بمشاركة الشباب المصرى بكافة فئاته المختلفة بالتصدى للتحديات التى تواجه الدولة.

وأنهى يسرى تصريحات، أنه بعد تنفيذ تلك البرامج كانت النتائج عظيمة جدا، حيث تبين للشباب زيف وكذب جماعة الإخوان، وأن ما يقدموه من مواد إعلامية مسمومه هو الهدف منه النيل من عزيمتهم والتحريض ضد وطنهم الأمر الذى رسخ فى عقولهم وقلوبهم الوطنية وأن مصر وطنا لا يعوض أن فقدناه وأن الأخوان أى دولة وضعوا أيديهم فيها خربوها وقضوا على مقدراتها ومواردها بالكامل تنفيذا لأجندات خارجية، وهذا ما أكده الشباب أيضا أنهم سوف يمضون قدما فى الوقوف بجوار بلدهم وخلف رئيسهم لدفع مسيرة التنمية التى تشهدها البلاد الأن.

"اليوم السابع"، حصل على "فيديو جراف" خاص بما قدمته الشباب والرياضة على مدار السنوات الماضية وحتى الأن، ومن بينها إنشاء عدد من حمامات السباحة وتطوير أكثر من 25 مركز للشباب بتكلفه بلغت 23 مليون جنيه، ومشروعات تابعة للخطة الإستثمارية ما بين مبانى إدارية وغرف خلع ملابس وأسوار بتكلفه بلغت 2مليون و500 ألف جنيه ومشروعات خطة إضافية ما بين توصيل خطوط مياه وصيانة نزل الشباب وتوصيل الصرف الصحى وإستكمال دورات مياه بتكلفه 4 مليون و100 ألف جنيه وإنشاء ملاعب نجيل صناعى ل 135 مركز شباب بإجمالى 46 مليون و25 ألف جنيه، وأصبحت التكلفة الإجمالية لمشروعات الشباب والرياضة ما يقرب 98 مليون775 ألف جنيه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة