أكرم القصاص

عاصفة "أليكس" تكتسح منزلا بعد إغراق الطرق في فرنسا.. فيديو

الأحد، 04 أكتوبر 2020 05:04 م
عاصفة "أليكس" تكتسح منزلا بعد إغراق الطرق في فرنسا.. فيديو العاصفة تقتلع منزل فى فرنسا
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعرضت المنطقة الجبلية المحيطة بمدينة نيس فى جنوب شرق فرنسا، لعاصفة شديدة خلال الساعات الماضية وأدت إلى سقوط ضحايا وانهيارات أرضية وغرق الشوارع في مياه الأمطار بفرنسا، وأظهرت لقطات فيديو عرضتها صحيفة اندبندنت البريطانية، أثار العاصفة أليكس في فرنسا وهي تكتسح الشوارع وتأخذ معها أحد المنازل في المياه، بعدما دمرت الفيضانات الغزيرة عشرات الطرقات.

كما لقي شخصان على الأقل مصرعهما في إيطاليا بسبب الأمطار الغزيرة التي تسببت فيها العاصفة "أليكس" التي تسببت في رياح وفيضانات نادرًا ما تشهدها شمال إيطاليا وجنوب فرنسا.

العاصفة تقتلع منزل فى فرنسا
العاصفة تقتلع منزل فى فرنسا

 

وسقط رجل بسيارته في نهر في منطقة كونيو، على الحدود بين إيطاليا وفرنسا ، وتوفي، الضحية الأخرى هو رجل إطفاء توفي في أرناد بوادي أوستا بسبب سقوط شجرة هبت عليها الرياح القوية، بالإضافة إلى ذلك ، انهار جسرين في منطقة بيدمونت.

وفي فرنسا، فقد ثمانية أشخاص على الأقل، من بينهم اثنان من أفراد فرقة الإطفاء، بالقرب من مدينة نيس بسبب الفيضانات، وفقا لقناة "اتينا 3" الإسبانية.

وفقًا للتقديرات، في غضون عشر ساعات فقط ، سقط أكثر من 500 ملليلتر من الأمطار على السكان الذين يعيشون في هذه الوديان العميقة، وهو ما يعادل عامًا عاديًا من الأمطار في المنطقة.

ووصل رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستكس، ووزير الداخلية، جيرالد دارمانين، بالفعل إلى نيس لرؤية مباشرة دائرة جبال الألب البحرية المتضررة.

ووعد دارمانين بإرسال طائرات هليكوبتر ورجال إطفاء إضافيين إلى المنطقة ، وفقًا للخطة التي تم الانتهاء منها بعد اجتماع أزمة في باريس، وأعرب رئيس الدولة إيمانويل ماكرون تعازيه، وقال ماكرون ، الذي وجه "الأفكار" للضحايا ونقل "امتنانه الكبير" لعمال الإنقاذ "معًا سنتغلب على هذه التجربة المروعة".

وأعرب عمدة مدينة نيس كريستيان إستروسي عن أسفه للأضرار الجسيمة التي سببتها الفيضانات، وقال لوسائل إعلام محلية "لقد واجهنا كارثة لم أرها من قبل".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة