أكرم القصاص

حماة الوطن: افتتاح المشروعات الجديدة رغم تحديات كورونا تتصدى لمؤامرات أهل الشر

السبت، 31 أكتوبر 2020 03:14 م
حماة الوطن: افتتاح المشروعات الجديدة رغم تحديات كورونا تتصدى لمؤامرات أهل الشر صورة ارشيفية
كتبت إيمان علي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وصف حزب حماة الوطن افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسى بأنه إنجاز كبير يضاف إلى المشروعات القومية التى يتم إنجازها وافتتاح ثلاثة متاحف أثرية كبرى فى محافظات القاهرة وجنوب سيناء وكفر الشيخ، ليأتى استكمالا لمسيرة الإنجازات التاريخية غير المسبوقة، التى تحققت ليشهد التاريخ أن هذه الفترة هى الأكثر زخما بالإنجازات التنموية فى المجالات كافة بشتى ربوع مصر. 

وقال اللواء محمد الغباشى، مساعد رئيس حزب حماة الوطن أن افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى جامعة الملك سلمان، والتى تعد إنجازا جديدا للدولة المصرية فى جنوب سيناء خاصة وأن الجامعة تعمل على توفير مناخ يساعد على الإبداع والتميز وتطوير قدرات البحث العلمى والابتكار إلى مستوى عالمى فى المجالات ذات الأهمية الوطنية والدولية، وتقديم برامج علمية نوعية متطورة، تلبى احتياجات سوق العمل، فى ضوء المعايير القومية والعالمية المرجعية، مع تعزيز التّميّز فى التعليم والتعلم، وتوفير البنية التّحتيّة الذكية والمتطوّرة الضّروريّة للبحث وزيادة مجالات التميز كما تعمل على تقوية العلاقات بين المملكة العربية السعودية ومصر. 

وأضاف مساعد رئيس الحزب، أن تدشين الجامعة فى هذا التوقيت وفى سيناء يساهم وبشكل كبير فى استكمال خطة الدولة للتنمية المُستدامة والاستثمارية خاصة وأن حجم التكلفة المالية لكافة المشروعات خلال الست السنوات فى سيناء تتراوح بين 600 و700 مليار جنيه، كما أنه يؤكد على أن ملف تنمية سيناء وتطوير التعليم على رأس أولويات القيادة السياسية ورسالة قوية مفادها إصرار مصر رغم ما يمر به العالم من تخبط وركود بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد واستمرار قوى الشر فى محاربة مصر على مواصلة افتتاح المشروعات القومية فى المجالات كافة لاستمرار عجلة الإنتاج والبناء والتطور وأن مصر لن تعود إلى الخلف

وأضاف "الغباشى" أن هناك رسائل قوية أرسلها الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال كلمته فى افتتاح جامعة الملك سلمان إذ حذر مجددًا من عدم الاستقرار وأن نتائجه تعنى ضياع الدولة وأن نتيجة أحداث عام 2011 كانت لها تأثيرها السلبى على كل القطاعات وحجم التدمير والخراب كان كبير جدا وتم ترميم أكثر من 75 كنيسة تم تدميرهم، كما أن الدولة تعمل على إنشاء جامعات مصرية بمواصفات ومعايير عالمية لأننا نسعى إلى تعليم يناسب أملنا وأحلامنا فى مصر ولدينا الآن فى مصر 72 جامعة باختلاف أنواعها ونحتاج إلى 125 جامعة وهذا يساهم وبشكل كبير فى استكمال خطة الدولة للتنمية المُستدامة والاستثمارية، كما أنه يؤكد على وضع ملف تطوير التعليم على رأس أولويات الرئيس السيسى.

وكان قد أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال كلمته بافتتاح جامعة الملك سلمان اليوم، بالقول: "أحداث عام 2011 كان لها تأثير كبير على قطاع الآثار.. والأمر لا يتوقف على وقف العمل فى التطوير فقط.. وحصل حاجات كتير اوى فى هذا القطاع.. وممكن يكون فيه فقد لآثار وممكن نقول حصل تهريب كبير وده مش وقته للكلام ولكن عدم الاستقرار معناه ضياع الدولة.. بكرر الكلام كتير وهفضل اكرره.. لمصر ولغير مصر.. خلى بالكم من البلاد.. نتائج عدم الاستقرار مدمر للدولة ومستقبلها".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة