خالد صلاح

"الجار قبل الدار".. موظف بالشباب والرياضة يفقد حياته لمعاتبة جاره الطالب على تصوير فتيات أثناء خروجهن من "الدرس".. زوجة الضحية طلبت من الجانى حذف الفيديو فسبها بأفظع الألفاظ.. والمتهم طعن المجنى عليه بدم بارد

السبت، 31 أكتوبر 2020 12:30 م
"الجار قبل الدار".. موظف بالشباب والرياضة يفقد حياته لمعاتبة جاره الطالب على تصوير فتيات أثناء خروجهن من "الدرس".. زوجة الضحية طلبت من الجانى حذف الفيديو فسبها بأفظع الألفاظ.. والمتهم طعن المجنى عليه بدم بارد المجنى عليه صلاح عبد المجيد
القليوبية إبراهيم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"الجار قبل الدار والرفيق قبل الطريق" مقولة يعى الجميع معناها تماما، فالجار هو العون والسند في الشدة قبل الفرح والعسر قبل اليسر، إلا أن ما شهدته قرية كفر عزب غنيم التابعة لمركز ومدينة كفر شكر بالقليوبية، كان غير ذلك تماما، حيث لم يأمن الجار شر جاره فسقط غارقا في دماءه، بين أبناء القرية الذين حاولوا إسعافه لكن دون جدوى.

المجنى عليه صلاح عبد المجيد
المجنى عليه صلاح عبد المجيد

انتقل "اليوم السابع" لمنزل المجنى عليه ويدعى صلاح عبد المجيد محمد، صاحب الـ 57 عاما، يعمل مديرا لمركز شباب قرية كفر عزب غنيم، والتقينا اسرته التى أوضحت ظروف وملابسات الواقعة والسبب ورائها، مؤكدين أن الجار "الجانى" دائم الإثارة للمشاكل هو ووالدته التى كانت تشجعه على ذلك، إلا أن والده لم يكن صاحب حيلة نهائيا، فكانت الغلبة لهذا الشاب ووالدته في سير الأمور بمنزلهم.

صلاح عبد المجيد ونجله الأكبر
صلاح عبد المجيد ونجله الأكبر

روى عبد المجيد صلاح، نجل المجنى عليه صلاح عبد المجيد، أن والدته تعمل بالتربية والتعليم، مدرسة لمادة الفلسفة والمنطق للثانوية العامة، وأقتصرت في الدروس الخصوصية على بنات القرية فقط بمنزل مجاور لمنزلهم، ويوم الواقعة وعند خروج الفتيات من الدرس، قال المتهم "محمد ج" 23 عاما عاطل، باستخدام هاتفه المحمول وتصوير الفتيات، اللاتى عدن على الفور للدخول للمنزل مقر الدرس حتى لا يصورهم هذا الشاب.

المجنى عليه صلاح عبد المجيد 2
المجنى عليه صلاح عبد المجيد 2

وأضاف "عبد المجيد" لـ "اليوم السابع"، "على الفور خرجت والدتى والتنبيه عليه بمسج الفيديو الذى قام بتصويره ومنع تكرار هذا مرة ثانية، وقالت له عيب عليك دول بنات بلدك، فرد بسيل من الشتائم والبذاءات، إلا أنها كمربية فاضلة وأمام طلابها نأت بنفسها عن الرد عليه، وقالت له أحترم نفسك، لتخرج والدة المجرم وتبدأ هي الأخرى بتوجيه سيل من الشتائم والبذاءات التى لا يمكن لسيدة أن تنطق بها في الشارع، لتبدأ في الهجوم والتعدى على والدتى، وسقطت والدتى مغشيا عليها، وتم نقلها لداخل المنزل بجوار منزلنا".

المجنى عليه بداخل عمله
المجنى عليه بداخل عمله

وتابع، أنه تلقى مكالمات من الجيران والأصدقاء بالقرية بما حدث وأنه لابد من سرعة حضوره، موضحا أنه حضر على الفور لمكان الواقعة وبدا في معرفة سبب ما جرى مع والدته، وبالفعل عرف ما تم ثم توجه هو وشقيقه "محمد" إلى منزل جارهم لمعرفة سبب هذا ومعاتبته، إلا أن هذا الجار كان يعد نفسه لنشوب مشاجرة معهم من خلال إعداده للأسلحة البيضاء والعصا الخشبية والحديد، بالإضافة إلى وجود 2 من أخواله، ومواطنان آخران، وفور الوصول إليهم بدأ سيل من الحجارة من اعلى المنزل تسقط عليهم، وكانهم يعدون أنفسهم للدخول في حرب.

المجنى عليه
المجنى عليه

واستطرد، أنه فور وصول والدهم "الضحية" قال له الجانى "أنت شرفت دا آخر يوم ليك"، موضحا "المتهم كان مبيت النية، ووجه مجموعة من اللى موجودين معاه منهم أخواله لإلهائنا عنه ثم دار هو من خلفنا وتوجه لوالدنا وطعنه ببطنه بمطواة ليسقط والدنا غارقا في دمائه، وعندما هرعنا لإنقاذه كان قد لاقى ربه، وتوفى قبل وصوله لمستشفى بنها الجامعى".

فيما قال أحمد عصام، أحد جيران المجنى عليه، "ربنا يرحمك يا عم صلاح ويجعل مثواك الجنة يا رب وربنا يجعلك من الشهداء، بجد اتصدمت لما عرفت، عمرى ما أنسى كلامه معايا وضحكته اللي كانت ديما منورة وشه، كان طيب مع كل الناس وبيضحك مع الكبير والصغير، وبجد كنت بحبه وبحترمه أوى، كان زى والدى بالظبط، ربنا يصبرنا ويصبر أهله علي فراقه، وأكيد هو في مكان دلوقتي أحلي بكتير من الدنيا كلها".

وكانت قرية كفر عزب غنيم التابعة لمدينة كفر شكر بمحافظة القليوبية شهدت، الأربعاء الماضى ، جريمة قتل بشعة حيث قتل طالب "مدير مركز شباب" طعنا بسكين، بسبب تصوير المتهم عددا من الطالبات أثناء خروجهن من درس خصوصى بمنزل الضحية، فحدثت مشاجرة أثناء عتاب المجني عليه للمتهم، جرى خلالها طعنه بسلاح أبيض وسقط قتيلًا فى الحال، وإصابة نجله في حالة خطيرة بمستشفى بنها الجامعي.

تلقى اللواء فخر الدين العربى مدير أمن القليوبية، إخطارا من مأمور مركز شرطة كفر شكر، يفيد مقتل "صلاح.ع .ط"، مدير مركز شباب، وإصابة نجله، في مشاجرة مع "م.ج.ع"، طالب، ووالدته، بقرية كفر عزب غنيم بكفر شكر.

صلاح عبد المجيد القتيل

صلاح عبد المجيد القتيل

وتوصلت تحريات اللواء حاتم الحداد مدير المباحث، والعميد خالد المحمدى رئيس مباحث المديرية، والمقدم إسماعيل خطاب رئيس مباحث قسم كفر شكر، إلى أنه أثناء عتاب المجني عليه للمتهم، بتصويره طالبات خلال خروجهم من درس خصوصى مع زوجته، داخل منزل ملاصق لمنزل المتهم، حدثت مشاجرة أخرج على إثرها المتهم سكينا وطعن المجني عليه عدة طعنات حتى أرداه قتيلًا فى الحال وإصابة نجله، وجرى نقله لمستشفى بنها الجامعى فى حالة خطيرة، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة