أكرم القصاص

17 % من المتعافين من كوورنا لا يزالون يعانون أعراض تنفسية

الجمعة، 30 أكتوبر 2020 03:00 ص
17 % من المتعافين من كوورنا لا يزالون يعانون أعراض تنفسية فيروس كورونا
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على الرغم من استيفاء معايير التوقف عن الحجر الصحى ، فإن المرضى الذين يعانون من أعراض تنفسية مستمرة، هم أكثر عرضة للفيروس ، كما وجدت دراسة جديدة فى المجلة الأمريكية للطب الوقائى " American Journal of Preventive Medicine".

 

وقدمت دراسة جديدة فى المجلة الأمريكية للطب الوقائى، بيانات جديدة تتناول أسئلة مهمة تتعلق باحتواء وباء ألفيروس التاجي.

وتم إجراء الدراسة فى  روما بإيطاليا ، حيث تم إنشاء خدمة رعاية صحية متعددة التخصصات لجميع المرضى الذين تعافوا من COVID-19 لدراسة ما يحدث لهم بعد الشفاء وتقييم تأثير ألفيروس على أجسادهم.

وأفاد القائمون على الدراسة أن ما يقرب من 17 ٪  من المرضى الذين تم اعتبارهم قد تعافوا تمامًا من COVID-19، وكان المرضى عانوا استمرار أعراضهم التنفسية، وخاصة التهاب الحلق والتهاب الأنف ، أكثر عرضة لنتائج اختبار إيجابية جديدة.

وركز الأطباء والباحثون على المرحلة الحادة من COVID-19 ، ولكن هناك حاجة إلى المراقبة المستمرة بعد الخروج من أجل التأثيرات طويلة الأمد.

وتضمنت الدراسة الكشف على 131 مريضاً استوفوا معايير منظمة الصحة العالمية لوقف الحجر الصحى قبل أسبوعين على الأقل من زيارة المتابعة.

تشير النتائج التى توصل  إليها العلماء، إلى أن المعدل الجدير بالملاحظة للمرضى المتعافين من COVID-19 يمكن أن يظلوا حاملين للفيروس بدون أعراض "، ولكن يبقى  السؤال الرئيسى لاحتواء عدوى جائحة -CoV-2 الذى لا يزال بحاجة إلى إجابة، هو ما إذا كان الوجود المستمر لشظايا ألفيروس يعنى أن المرضى ما زالوا معديين.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة