خالد صلاح

مهرجان الجونة يكرم خالد الصاوى ويكشف عن جوائز دورته الرابعة اليوم

الجمعة، 30 أكتوبر 2020 11:30 ص
مهرجان الجونة يكرم خالد الصاوى ويكشف عن جوائز دورته الرابعة اليوم خالد الصاوي
الجونة علي الكشوطي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يكشف مهرجان الجونة السينمائى، اليوم الجمعة، عن جوائز الدورة الرابعة، وهى الدورة التى انطلقت وسط ظروف استثنائية خاصة فى ظل انتشار فيروس كورونا حول العالم، واستطاع المهرجان أن يطلق الدورة محركا المياه الراكدة فى مجال الفعاليات السينمائية التى توقفت منذ تفشى الفيروس حول العالم بداية العام، وفى الوقت الذى توقفت فيه المهرجانات الكبرى العالمية، وكان مهرجان الجونة على قدر التحدى، حيث رفع شعار التحدى للفيروس والتعايش معه مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية لسلامة ضيوف المهرجان.
 
وضم المهرجان العديد من الفعاليات والأنشطة المتميزة، حيث قدم مھرجان الجونة معرضا لأعمال مصمم المناظر الشھیر ومهندس الديكور أنسى أبو سیف، الذى تلقى جائزة الإنجاز الإبداعى لمھرجان الجونة، وضم المعرض اسكتشات وخطوط  المناظر الخاصة بأفلام مثل "المومیاء" لشادي عبد السلام  و"إسكندریة كمان وكمان" لیوسف شاھین و"الكیت كات" لداود عبد السید و"سرقات صیفیة" لیسري نصر الله، وغيرها.
 
فيما عقد ندوة للمكرم الممثل العالمي سعيد تغماوي الذي منحه المهرجان جائزة عمر الشريف، وقال تغماوي إنه فخور بوجوده في الجونة، واصفا ما يحدث في العالم بسبب فيروس كورونا بالجنون، موجها التحية لمهرجان الجونة باعتباره الأول في المنطقة الذي ينطلق بهذا الحجم، موضحا أن العالم أوقف الرياضة والسينما وكل شئ وبدأت فرنسا في وضع قيود الاغلاق من جديد.
  
وأضاف سعيد أنه فى مهرجان الجونة يمكنك مقابلة العديد من المواهب، بينما مهرجان كان يعتمد علي كونه سوق أفلام وواجهة للسياحة وأوضح ان مهرجان مراكش يعتمد علي إبراز الثقافة وعمل دعاية للسياحة وقرارإلغاه صعب ولكنه جاد بسبب الجائحة، متمنيا أن يحذوالعالم حذو الجونة ونتعايش مع الفيروس ونقيم المهرجانات ونحيي الحياة من جديد.
 
بينما عقد مهرجان الجونة السينمائى لقاء مفتوح بعنوان حوار مع علي فازال في افتتاح فعاليات منصة الجونة، وتحدث نجم بولييود علي فازال في الحوار الذي أدارته بشري ورامان تشاولا عن كواليس عمله في السينما الأمريكية، ومع جودي دانش في فيلم إليزابيث اند عبدول وفيلمه الجديد جريمة علي النيل، وقال علي فازال إنه سعيد بالعمل في الفيلم وأن مخرج الفيلم ممثل بالأساس وهو ما جعل أداءه في العمل يتدفق بسلاسة، وأنه عقد جلسات عمل وورش للتحضير للفيلم.
 
وأضاف على فازال أنه لم يشاهد أفلام السينما المصرية ولكنه يعرف جيدا النجم المصري العالمي الراحل عمر الشريف مضيفا أنه يتطلع للعمل في السينما المصرية ولمشاهدة أعمال سينمائية مصرية.
 
وشهد المهرجان حلقة نقاش للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين ومؤسسة ساويرس تحت عنوان "الأطفال مهمون" وادارته الإعلامية الشهيرة ريا أبي راشد، بمشاركة كل من كريم أتاسي ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مصر وجامعة الدول العربية ومعالي السفيرة د. هيفاء أبوغزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاجتماعية بالجامعة العربية، والمهندسة نورا سليم المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية والممثلة الشهيرة كندة علوش إضافة إلى مشاركة افتراضية للمخرجة اللبنانية نادين لبكي.
 
وقالت هيفاء أبو غزالة أن جامعة الدول العربية تعمل جاهدة علي وضع خطة شاملة لتأهيل الأطفال اللاجئين، بالإضافة إلي العمل علي برلمان للأطفال ليتم تدريبهم علي العملية الديمقراطية. 
 
ومن ناحيته أشار كريم أتاسى إلى أن منطقتنا العربية تضم أكبر عدد لاجئين في العالم وخص بالذكر مصر التي تضم أكثر من 85 ألف طفل لاجئ من بينهم 4 آلاف طفل أتوا لمصر بدون ذوييهم و ذلك هم أصعب الحالات لأنهم فقدوا كل شئ الأهل و الوطن.
 
وعقد مهرجان الجونة السينمائي، ندوة بعنوان تمكين المرأة، ضمت كل من المخرجة جيهان الطاهري و المخرجة نجوي نجار والنجمة منة شلبي وصانعة الأفلام دورثي مايرامي كيللو، أدارت الندوة الإعلامية ريا أبي راشد وذلك في سينما أودي ماكس، وشهدت الندوة حضور كل من شيرين رضا، ولقاء الخميسي، والمستشار التنفيذي لمهرجان الجونة عمرو منسي، وتارا عماد.
 
وقالت المخرجة جيهان الطاهري خلال الندوة: هناك ارتفاع في عدد المخرجات الأناث ولكن ليس هناك مصورات واختفاء المنتجات اللاتي يستطعن اتخاذ قرار في صناعة السينما أومهندسات صوت وغيرها من المهن المرتبطة بالصناعة، مشيرة إلي أن هناك أسماء كبيرة من النساء تتصدر المشهد ولكن التمويل هو الأصل، وهناك حلقة مفقودة لأن المرأة منسية من التواجد كصانعة قرار ويجب أن تخلق النساء واقع بديل ليتلاشي الواقع القديم.
 
وفي كلمتها قالت المخرجة نجوي نجار، "في فلسطين نحاول بشكل جاد أن يكون هناك 50% فريق العمل من الإناث وليس فقط لشغل مكان وإنما لكفاءتهم بعد تلقيهم تدريب للانخراط بقوي في مجال صناعة السينما، وهناك مصورات ولكن لدنيا فجوي فلا نري كثير منهن كاتبات أو ممثلين في النصوص السينمائية إلا في أدوار تدعم الرجال ونحن في حاجة لنصوص تتناول نساء ناضجات وأدوار تعزز من دور المرأة.
 
بينما قالت صانعة الافلام دورثي مايرامي كيللو، أنها تشارك في مبادرة راويات وهوتجمع نسائي من 9 شخصيات نسائية يجتمعن سويا ويساعدن بعضهن البعض في صناعة الأفلام ويبقدمن لبعضهن نصائح لتقديم أفلامهن، مضيفة إلي أنه من المهم تشجيع الأصوات الصاعدة والناشطات.
 
فيما قالت النجمة منة شلبي، "استمتع بالعمل مع النساء وسبق وعملت مع المخرجة هالة خليل والمخرجة كاملة ابو ذكري وسام سليمان ولكن لدينا مشكلة أن الأناث لا يمنحن سلطات اتخاذ القرار"، وأضافت منة، "كنت محظوظة بتقديم أدوار قوية مثل في أفلام مثل أحلى الأوقات مع حنان ترك وهند صبري وفيلم نوارة ولكن المجتمع لا يقبل تمثيل امرأة قوية.
 
بينما قالت النجمة الهندية ريتشا شادا إن السينما الهندية فى الـ10 أعوام الأخيرة بدأت تأخد منحي أكبر في تمثيل المرأة وذلك استجابة متأخرة للعولمة، والأن وبسبب المنصات الرقمية أصبح الأمر مختلف خاصة وأنهم لا ينظرون إلي شباك تذاكر وبالتالي يكون هناك فرصة لتقديم أفلام مختلفة ومغايرة والإعتماد علي وجود المرأة بشكل مختلف، ولكن بشكل عام هناك تحسن كبير في وضع المرأة بالسينما الهندية.
 
وفاز المخرج الفلسطيني أمين نايفة بجائزة مؤسسة مينا مسعود الخيرية "EDA"، وهى مؤسسة خيرية غير هادفة للربح، تهدف لمساعدة الفنانين من جنسيات مختلفة، حيث تقدم المؤسسة جائزة ضمن فعاليات مهرجان الجونة بشكل سنوي، وأعلن مينا مسعود عن الجائزة من خلال رسالة مصورة، وهو مخرج فيلم "200 متر"، وهو فيلم من إنتاج مشترك بين فلسطين، الأردن، إيطاليا، السويد، وهو العمل الذي ينافس على جوائز المسابقة الأفلام الطويلة للمهرجان، ويحكى الفيلم قصة مصطفى وزوجته، القادمين من قريتين فلسطينيتين يفصل بينهما جدار عازل، رغم أن المسافة بينهما 200 متر فقط، وتفرض ظروف معيشتهما غير الاعتيادية تحديًا لزواجهما، وعندما يمرض ابنهما، يهرع مصطفى لعبور الحاجز الأمني لكنه يُمنع من الدخول، وهنا تتحول رحلة الـ200 متر إلى أوديسا مُفزعة، وشارك الفيلم كمشروع في منطلق الجونة في مرحلة التطوير في الدورة الافتتاحية لمهرجان الجونة السينمائي، حيث فاز بجائزة مينتور أرابيا لتمكين الشباب والأطفال.
 
فيما منحت مجلة  variety جائزة أفضل موهبة عربية فى الشرق الأوسط للمنتجة الفلسطينية مى عودة، وهى الجائزة التى تقدمها المجلة بشكل سنوى، وشهد المهرجان.
 
أيضا أقيم حفل تحت عنوان "السينما فى حفل موسيقى" بقيادة المايسترو أحمد الصعيدي، وهو الحفل الذي عرض فيه فيلم شارلي شابلن  The Kid، بعد 100 عام من إنتاجه، وقام المايسترو أحمد الصعيدي بقيادة الفرقة الموسيقى بعزف موسيقى الفيلم مباشرة مع عرض العمل، وهو العرض الذي جاء كامل العدد.
 
6b661867-b18e-4180-b583-fb82bdadb1d6
 

 

607e428f-3e47-472c-9cf9-5097ab762bf2
 

 

3160ca18-c7ae-4582-b03a-75e60a6c5436
 

 

ab319707-5aed-4e4e-bb9a-d2ae649ec47d

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة