خالد صلاح

رفح مدينة جديدة ترى النور بإنشاء 41 عمارة سكنية.. والمحافظة تعلن ضوابط التسليم

السبت، 03 أكتوبر 2020 05:43 ص
رفح مدينة جديدة ترى النور بإنشاء 41 عمارة سكنية.. والمحافظة تعلن ضوابط التسليم اللواء محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء
شمال سيناء - محمد حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعد مدينة رفح الجديدة من أهم المدن التى يجرى البناء لمنشأتها فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، وهى المدينة الأولى على حدود مصر الشرقية.

حيث قال المهندس محمد رضوان، وكيل وزارة الإسكان بشمال سيناء، إن آخر موقف فى أعمال مبانى رفح الجديدة جار التجهيز والإعداد لعدد 41 عمارة سكنية.  

وأضاف رضوان في تصريحات لــ"اليوم السابع"، أنه جار العمل فى المبانى اللازمة المقرر بناؤها وهى مسجد، وسنترال، ومحطة وقود، ونقطة إطفاء، ونقطة شرطة، ومكتب بريد، وجار التنسيق بشأن إنشاء محطة صرف نظام المعالجة الثلاثية ومنطقة المبانى الخدمية للمدينة.

وأوضح وكيل وزارة الإسكان، بشمال سيناء، أن منشآت مدينة رفح الجديدة يتكون نظام الاسكان فيها من عمارات سكنية عددها 41 عمارة، وتضم مكونات كل عمارة منها هى دور أرضى و3 دور علوية بمسطح 550 مترا مربعا بواقع (4 وحدة / دور) بإجمالى 656 وحدة سكنية بمساحة 120 م2 / الوحدة، بالإضافة إلى المنشآت الخدمية، وتشمل مكتب بريد ومسجد يتسع لنحو "200" مصلى، ومقر شرطى – ومقر إطفاء حريق، ومجمع محلات تجارية، ووحدة إنتاج خبز، ودار حضانة، ومحطة وقود ومدرسة بعدد 12 فصلا وسنترال.

وأشار وكيل الإسكان، إلى أن نسبة الإنجاز التى تمت على أرض الواقع  للمرحلة الأولى وهى الأسبقية العاجلة بعدد 41 عمارة بالإضافة إلى المبانى الخدمية، جار الإنتهاء من تخصيص مساحة إضافية 500 فى 1500 متر مربع للمبانى الخدمية المطلوبة للمدينة، مضيفا أن العمل فى الإنشاءات تنفذه شركات المقاولات فى تحدى لكل الظروف ويسير العمل بمعدلات طبيعية وبتنسيق مع كافة الجهات المعنية والجهات المنفذة وشركات المقاولات، وأن نسبة ما تم يعتبر إنجاز.

وكان اللواء عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، قد أعلن أن ضوابط تسليم الوحدات السكنية فى مدينة رفح، حيث سيتم الالتزام بها بتسليم أهالى وسكان رفح الذين إضطرتهم ظروف الحرب على الإرهاب لترك أماكنهم لهذه الوحدات التى صممت لتناسب طبيعة أهالى المنطقة، فهى عمارات سكنية ووحدات إسكان بدوية بها مساحات كافية، فضلا عن توفر كل خدمات المرافق الضرورية واللازمة.

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، أعطى فى 1 مارس 2018، إشارة البدء فى إنشاء مدينة رفح الجديدة، ومدينة سلام مصر، فى محافظة شمال سيناء، وذلك عبر الفيديو كونفرانس على هامش تدشينه المرحلة الأولى من مدينة العلمين الجديدة.

وقال الرئيس السيسى، فى هذا اللقاء، أن مدينة رفح الجديدة كان مخططا تنفيذها منذ 3 سنوات على أيدى مقاولين من شمال سيناء، ولكن الظروف الأمنية حالت دون إنهاء المشروع، مؤكدا أن مدينة رفح الجديدة كان مطلوبا عدم الإنتهاء منها، وكان الإرهابيون يسعون لأن تظل خاوية، مطالبا بالتخطيط لتنفيذ مدارس ونواد ومراكز ثقافية ضمن مشروعات وإنشاءات المدينة الجديدة.

وسبق فى 15 يوليو 2015، أن وافق مجلس الوزراء على إعادة تخصيص مساحة 535.61 فدانًا، من الأراضى المملوكة للدولة، ملكية خاصة، لصالح محافظة شمال سيناء، لاستخدامها فى إقامة مدينة رفح الجديدة، بمحافظة شمال سيناء، وجاء القرار فى إطار توجيهات القيادة السياسية لتنمية منطقة شبه جزيرة سيناء، بإضافة توسعات سكنية جديدة ولائقة، وإنشاء مدن جديدة نموذجية تجمع بين الفكر الحديث فى الإنشاءات والفكر الإقتصادى، وبما يتماشى مع طبيعة الحياة فى سيناء، ووفقًا لرغبات المواطنين لتكون نواة لمدن أخرى يمكن إنشاؤها على هذا الطراز.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة