خالد صلاح

مصطفى الفقى: أردوغان كان مزنوق ومحتاج متنفس أمام شعبه فاستغل موضوع الرسوم

الخميس، 29 أكتوبر 2020 12:46 ص
مصطفى الفقى: أردوغان كان مزنوق ومحتاج متنفس أمام شعبه فاستغل موضوع الرسوم مصطفى الفقى
ماجد تمراز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور مصطفى الفقي، أن فرنسا والشعب الفرنسى كغيره من الشعوب الغربية، يرى أنه له هوية وثقافة معينة، ويقولون إنك إذا أردت أن تعيش وسطهم يجب أن تتعامل بتلك الهوية، وإلا عليك الرحيل، مشيرا إلى أنهم كرروها أكثر من مرة في عدة مناسبات، وقال: "عندما رأيت تلك الرسومات أصابني الضيق والحزن كغيري من المسلمين بالتأكيد، وقولت للدكتور زقزوق أني منزعج، الدكتور زقزوق، راح جابلي مراجع قديمة من العصور الوسطى بها سب وسخرية من الإسلام ونبي الإسلام وسألني هل تأثر الإسلام بذلك؟ بالتأكيد لا".

 

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي شريف عامر، ببرنامج "يحدث في مصر" الذي يذاع على قناة MBC مصر: "كلنا مجروحين مما حدث وننظر نظرة الإحساس بالظلم، ويجب ألا ننجرف للتيارات التي تدعو إلى العنف، ولكن يجب أن نتبع ما قاله الرئيس فيما يتعلق بالرد على الإساءة، بل من خلال اتباع أخلاق النبي الكريم، لأن الرسوم المسيئة للإسلام غرضها الأساسى البحث عن الشهرة".

 

وقال: "محمد صلاح له شعبية ضخمة في أوروبا، ولما بيجيب جول بيسجد على الأرض ومحدش بيقوله أنت بتعمل ايه، لأنه أجبر الناس على التعلق واحترام عقيدته وقدم نموذج إيجابي للشخص المسلم، لكن نرجع ونقول إن الإسلاموفوبيا ظاهرة موجودة وعلينا مواجهتها بالطرق السليمة، وأنا لما بسمع أي سب أو تعدي بالقول على الرسول بشعر باكتئاب، والرئيس لما ظهر انهاردة رد على من تهجموا على النبي ولكنه أظهر الوجه السمح للإسلام، وليس كل المسلمين أردوغان".

 

وأضاف: "موضوع الكاريكاتير ده جه لأردوغان على طبق من ذهب، هو كان مزنوق ومحتاج أي متنفس علشان يخرج يلم شعبية، الرئيس السيسي من اليوم الأول لتوليه السلطة واجه التطرف الفكرى فى المدارس والخطابات الدينية والمناهج التعليمية واحنا كمان عندنا وزير أوقاف شجاع قادر عن تنفيذ الإجراءات دي".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة