خالد صلاح

ماكرون يعلن نشر وحدات الجيش ويطالب الفرنسيين أيا كانت ديانتهم بالاتحاد

الخميس، 29 أكتوبر 2020 04:56 م
ماكرون يعلن نشر وحدات الجيش ويطالب الفرنسيين أيا كانت ديانتهم بالاتحاد ماكرون
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون: لن نوفر جهدا فى حماية الفرنسيين، متابعا: علينا كفرنسيين الأتحاد بغض النظرعن دياناتنا، مضيفًا خلال كلمة له من مدينة نيس التى شهدت الهجوم صباح اليوم،: أوجه اليوم رسالة للشعب الفرنسى بكافة أطيافه.

وتابع إيمانويل ماكرون، أن كل الوطن يقف مع مواطنينا المسيحيين ومع كل مواطنينا مهما كان معتقدهم، موضحا أنه في فرنسا مجتمع واحد ويجب ألا نستسلم أمام روح الانقسام، واستطرد الرئيس الفرنسى: نعرب عن عزمنا الكامل على حماية مواطنينا وهى رسالة حزم شديدة ورسالة وحدة.

وقال ماكرون، إن الأمة الفرنسية تقف إلى جانب ذوى الضحايا، موضحا أنها المرة الثالثة التى يضرب فيها الإرهاب مدينة نيس، مشددًا على  أن هذا الهجوم يستهدف قيم الجمهورية الفرنسية، متابعا: قررنا رفع مستوى التأهب على الأراضى الفرنسية، وتابع،: قررنا نشر وحدات إضافية من الجيش الفرنسى، وتشديد الإجراءات الأمنية حول الكنائس ودور العبادة، معلنا عن اجتماع غدا لمجلس الدفاع الأعلى الفرنسى.

وفى وقت سابق تعرضت فرنسا لهجوم إرهابى جديد، بعد حادث الطعن بسكين اليوم الخميس، قرب كنيسة نوتردام بمدينة نيس الفرنسية، وعلقت صحيفة "نيكولا بورو" الإيطالية قائلة إن الحادث الارهابى جاء بعد أن صعد الرئيس التركى رجب طيب أردوغان من التوتر مع نظيره الفرنسى إيمانويل ماكرون، ليكون دليلا جديدا على دعم أردوغان للارهاب فى أوروبا بجميع أشكاله.

وأوضحت الصحيفة فى تقرير لها أنها ليست الحلقة الأخيرة من سلسلة طويلة من الدماء التى تتم على إيدى الإرهابيين فى أوروبا وفرنسا، وهى عملية إرهابية ناتجة عن اشعال الرئيس التركى لفتيل العنف والإرهاب فى أوروبا بعد ظهور عداءه الواضح لماكرون.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة