أكرم القصاص

بطلة واقعة الرضاعة فى الملعب : التعليقات أزعجتنى ..وأين أترك بنتى؟ ..صور

الخميس، 29 أكتوبر 2020 10:21 م
بطلة واقعة الرضاعة فى الملعب : التعليقات أزعجتنى ..وأين أترك بنتى؟ ..صور فريق دجلة سيدات
كتبت ياسمين يحيى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
استطاعت  نورا سيف لاعبة فريق وادى دجلة للكرة النسائية ، أن تخطف الأنظار إليها بعد تداول صورتها عبر مواقع التواصل الاجتماعى ، و هى ترضع ابنتها داخل احدى المباريات ، وجاءت ردود الفعل بين السخرية والتعاطف معها، وتواصل اليوم السابع مع نورا سيف لاعبة فريق وادى دجلة سيدات ، وبطلة واقعة الرضاعة في الملعب ، والتي قالت أنها فى فترة الكورونا لم تكن تخرج من المنزل ، ولكن بعد عودة النشاط و التدريبات ، تحرص على حضور التدريبات مع الفريق في ظل الإصابة التي تعانى منها بالرباط الصليبى ، مشيرة إلى أنه عندما يكون لدى الفريق مباراة تذهب معهم في أتوبيس الفريق، و لا يوجد احد تترك عنده البنت ، وعند الذهاب الى الجيم قد تتركها مع والدها ، أو تصطحب معها صديقاتها و يحملونها لنهاية التدريب .
 
وأضافت نوار ، أنها لم تدخل أرض الملعب في أى مباراة سابقة ، والمباراة الأخيرة هى الوحيدة التي دخلت الملعب فيها، وفى مباراة سابقة كانت أمام الاميرية، رفض الحكم حضورى و أخرجنى من الملعب .
 
تابعت :" التعليقات ازعجتنى واضرتنى نفسيا ، هل ليس لديكم أخت أو بنت أو زوجة لديها أطفا، أين اترك ابنتى ، ومع من ؟ هل هناك أم تأمن ترك ابنتها مع أى شخص !.
 
وقالت نورا سيف  : " مش ذنبى انى خلفت و عندى إصابة "  انا عندى رغبة أرجع وألعب تانى، منتخب البرازيل كان في لاعبة عندها 40 سنة ، وبتلعب عادى ومحدش بيعلق عليها .
 
ووجهت اللاعبة الشكر إلى زوجها فى ظل دعمه لها خلال الفترة الماضية ، و ظروف التدريبات والمباريات ، وكذلك محمد كامل المدير الفنى للفريق لحرصه على تشجيعها للعودة سريعا و الانضمام للفريق مرة أخرى .

لاعبة دجلة وابنتها

لاعبة دجلة
لاعبة دجلة

اللاعبة وابنتها
اللاعبة وابنتها

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

زهرة

ام عظيمة

أنت أم عظيمة ومن يسخر هو إنسان تافه

عدد الردود 0

بواسطة:

م / أحمـــد محـــرم

الله يبارك فيك

الله يبارك فيك ، ، ، فيه واحدة و زوجها تركوا الطفل وحيداً لمدة 9 أيام ، ، ، و الناس ما بيعجبهاش حاجة

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عزت عمران

نداء الطبيعة واجب انسانى

بعض الناس يختلقون المشاعر الكاذبة  ويعملون من الحبة قبة وما جريمتها هذه السيدة حتى تعاب بسبب الرضاعة التى منحها الله لها ان تلبى أطفالها من الطعام بدلا من ان ننظر لها بنوع من الأمتنان والشكر والرحمة نيابة عن رضيعها نتهمها بأبراز جزء من جسدها ونسينا أن معظمنا رضع بنفس الطريقة وفى نفس الظروف حسبنا الله ونعم الوكيل  

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة