خالد صلاح

نجاحات وإخفاقات.. حقبة بارتوميو منذ توليه رئاسة برشلونة وحتى الرحيل

الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 05:11 م
نجاحات وإخفاقات.. حقبة بارتوميو منذ توليه رئاسة برشلونة وحتى الرحيل بارتوميو
وكالة الأنباء الإسبانية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد سجال طويل استقال في النهاية رئيس نادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، وجميع أعضاء مجلس الإدارة، رغم تمسكه بمنصبه حتى اللحظات الاخيرة، ليتولى مجلس ادارة مؤقت الدعوة لانتخابات جديدة في غضون ثلاثة أشهر.

ونتجت هذه الأزمة بسبب الدعوة لاقتراع لسحب الثقة من المجلس، لثالث مرة في تاريخ النادي، والخلافات مع الحكومة الإقليمية بشأن فترات إجراء الاقتراع في خضم جائحة فيروس كورونا.

وكان بارتوميو (57 عاما) إداريا في ظل مجلس إدارة جوان لابورتا (2003-2005) ونائبا للرئيس في مجلس ساندرو روسيل (2010-2014)، وتولى الرئاسة في يناير 2014 بصفة مؤقتة عقب رحيل ساندرو روسيل، قبل أن يفوز بالانتخابات في يوليو 2015 في ولاية كانت ستنتهي في يونيو2021.

وفيما يلي مسيرة بارتوميو المليئة بالنجاحات والإخفاقات حتى رحيله:

- الوصول لرئاسة النادي

في يناير 2014 أصبح بارتوميو رئيسا لنادي برشلونة، الذي كان يشغل فيه وقتها منصب النائب الأول للرئيس والمسؤول عن القطاع الرياضي، وذلك بعد استقالة ساندرو روسيل.

-
عقوبة الفيفا

في 2 أبريل 2014 عاقب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) نادي برشلونة بحرمانه من إبرام صفقات في موسمي انتقالات متتاليين (صيف 2014 وشتاء 2015/ قبل أن يتم تقليصها لفترة واحدة) بسبب مخالفات في انتقال وتسجيل لاعبين تقل أعمارهم عن 18 عاما.

-
استفتاء لمشروع (إسباي برسا)

في 5 أبريل 2014 انعقد استفتاء لمشروع (إسباي برسا) لدفع المشروع الخاص بتجديد ملعب كامب نو الذي قدمه بارتوميو ومجلس إدارته، وحصل على دعم 72.36% من الأصوات، بميزانية تقدر بـ600 مليون يورو، وكانت الآمال على أن تنتهي أعمال التجديد في 2021.

-
التعاقد مع لويس إنريكي:.

في 19 مايو 2014 تعاقد برشلونة مع لويس إنريكي كمدرب جديد للفريق خلفا لتاتا مارتينو.

-
أزمة أنويتا

انفجرت في 4 يناير 2015 ما تسمى بـ"أزمة أنويتا"، حينما ترك لويس إنريكي على دكة البدلاء الثنائي ليونيل ميسي ونيمار، الذي كان عائدا قبلها بيومين من عطلة عيد الميلاد، ليثير غضب اللاعبين في مباراة خسرها البرسا بهدف نظيف أمام ريال سوسييداد.

وفي اليوم التالي غاب ميسي عن المران، ليقوم بارتوميو يوم 5 يناير بإقالة أندوني زوبيزاريتا من منصبه كسكرتير فني، وقام بعدها في يوم 7 يناير بتقديم الانتخابات لتقام في صيف ذلك العام، حيث كان مخطط انعقادها في عام 2016.

-
ثلاثية برلين

في 6 يونيو فاز برشلونة على يوفنتوس 3-1 في برلين، ليتوج بخامس ألقابه في دوري أبطال أوروبا ويكمل الثلاثية التاريخية للمرة الثانية، بعد تتويجه في نفس الموسم بلقبي الليجا وكأس الملك.

وأضاف البرسا أيضا لقبي السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

وفي المجمل حصد البرسا خلال حقبة بارتوميو 13 لقبا (لقب لدوري الأبطال، 4 ألقاب لليجا، 4 ألقاب للكأس، لقب مونديال الأندية، لقب السوبر الأوروبي، لقبين للسوبر الإسباني).

-
بارتوميو يفوز بالانتخابات

فاز بارتوميو بالانتخابات الرئاسية لنادي برشلونة يوم 18 يوليو 2015 بعدما حصد 54.63% من الأصوات، بعيدا بفارق واضح عن الرئيس الأسبق جوان لابورتا الذي حصد 33.03%.

-
الاتفاق مع النيابة بخصوص قضية نيمار

في 13 يونيو 2016 أعلن بارتوميو بعد اجتماع لمجلس الإدارة أن توصل لاتفاق مع النيابة العامة والإدعاء العام بخصوص دفع غرامة قدرها 5.5 ملايين يورو، لخطأ في التخطيط الضريبي لصفقة البرازيلي نيمار خلال العامين الماليين (2012 و2013)، لتتم تبرئته نفسه والرئيس السابق ساندرو روسيل من الاتهام بالقضية.

-
فسخ نيمار لعقده والانتقال لبي إس جي

في 3 أغسطس 2017 أعلن نيمار عن فسخ تعاقد مع برشلونة والتوقيع لباريس سان جيرمان الفرنسي مقابل دفعه 222 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي.

-
وصول إرنستو فالفيردي:.

انتهت حقبة لويس إنريكي مع برشلونة بتتويجه بتسعة ألقاب من أصل 13 ليعلن بعدها بارتوميو التعاقد مع إرنستو فالفيردي كبديل له في 30 مايو/آيار 2017.

-
أول أكتوبر

أقيمت مباراة برشلونة ولاس بالماس في أول أكتوبر 2017، موعد الاستفتاء "غير الدستوري" على استقلال إقليم كتالونيا، حيث قرر باتوميو، بعد شكوك كبيرة، بإقامة المباراة بدون جمهور ليوضح للرأي العام العالمي ما يحدث في إقليم كتالونيا. وأدى هذا القرار إلى انتقادات عديدة واستقالة اثنين من المسؤولين بالنادي: كارليس فيلاروبي وجودي مونيس.

-
كارثة روما وليفربول

في 10 أبريل 2018 سقط برشلونة بثلاثة أهداف نظيفة أمام روما، وفي 7 مايو/آيار 2019 خسر برباعية نظيفة أمام ليفربول، ليودع دوري الأبطال بشكل غير متوقع وبخسارتين كبيرتين رغم انتصاره ذهابا في معقله 3-1 و3-0 على الترتيب أمام كلا المنافسين.

-
إقالة فالفيردي

في 14 يناير 2020 أقال نادي برشلونة مدربه فالفيردي (توج بلقبين لليجا ولقب للكأس ولقب لكأس السوبر الإسباني)، بعد سقوطه أمام أتلتيكو مدريد في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني بالسعودية.

وأثناء رحلة العودة إلى برشلونة، قام المدير الرياضي آنذاك، إريك أبيدال، والمدير العام للنادي، أوسكار جراو، بالذهاب إلى الدوحة (قطر) في محاولة لإقناع تشافي هرنانديز، نجم وسط الفريق السابق، ومدرب السد القطري، بتولي المسؤولية لكنه رفض العرض، ليستقر البرسا في نهاية الأمر على تعيين كيكي سيتيين.

-
بارسا جيت

في 17 فبراير 2020 انفجرت قضية "بارسا جيت"، حينما تم الكشف عن تعاقد النادي مع عدد من الشركات الاستشارية مقابل مليون يورو سنويا لكي تضع عبر وسائل التواصل الاجتماعي منشورات لتشويه رموز النادي ونجومه، أبرزهم ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه.

وفي المباراة التالي للبرسا على كامب نو، يوم 22 فبراير، رفع عدد من المشجعين المناديل ضد الرئيس ومحيطه، وهتفوا "بارتوميو، استقالة".

وتقدم بعدها بأكثر من شهر ستة من المسؤولين باستقالتهم، ولا تزال القضية خاضعة للتحقيقات، لوجود شبهة فساد حولها من إدارة النادي.

-
عام خال من الألقاب:.

اختتم برشلونة موسم 2019-20 بدون التتويج بأي لقب، وهو أمر لم يحدث منذ موسم 2007-08 . كما أن مباراة الأخيرة بالموسم شهدت خسارة تاريخية له بدوري الأبطال، بسقوطه في العاصمة البرتغالية أمام بايرن ميونخ الألماني المتوج لاحقا باللقب، 2-8 في الدور ربع النهائي.

-
تغييرات بعد كارثة لشبونة

قرر بارتوميو بعد هذا السقوط المروع للفريق إقالة مدربه كيكي سيتيين، وتعيين رونالد كومان يوم 19 أغسطس، كما استقال أبيدال من منصبه، ليحل مكانه نائبه رامون بلانيس، ليعد خامس شخص يتولى هذا المنصب خلال خمسة أعوام.

-
أزمة ميسي

في 25 أغسطس أرسل نجم الفريق ليونيل ميسي رسالة رسمية للنادي عبر الفاكس يطالبه فيه بمغادرة النادي بالاستعانة ببند في عقده يسمح له بالرحيل مجانا قبل 10 يونيو (الذي فسره محاموه أنه نهاية الموسم)، والذي ينتهي رسميا في صيف 2021.

وبعد عشرة أيام من إصرار الهداف التاريخي لبرشلونة على الرحيل، أصر النادي على اللجوء للشرط الجزائي في عقده البالغ 700 مليون يورو، مشيرا إلى أن عقد اللاعب لايزال ساريا لعدم طلبه الرحيل قبل نهاية يونيو، رغم أن الموسم استمر لما بعده بسبب جائحة كورونا.

وأجرى ميسي بعدها مقابلة ليشرح غضبه من قرار النادي وتقبل بقائه لموسم أخير لتفادي نقل النزاع مع نادي عمره إلى القضاء.

-
الوباء والوضع الاقتصادي

تأثر وضع برشلونة بوباء كورونا، حيث أكد نائب الرئيس للشؤون الاقتصادية، جوردي مويكس، يوم 5 أكتوبر الجاري أن ديون النادي وصلت إلى 820 مليون يورو.

وفي نفس الخطاب أكد أن برشلونة توصل لاتفاق مع مؤسسة جولدمان ساكس لتمويل مشروع (إسباي برسا)، والذي ستكون تكلفته في النهاية 815 مليون يورو إضافة لـ435 مليون كفائدة لصندوق الاستثمار، وسينبغي دفع هذا المبلغ طوال 25 عاما بدءا من 2025، موعد الانتهاء من ملعب كامب نو الجديد.

-
التصويت على جحب الثقة

تقدم جوردي فاري، أحد الأسماء التي كانت تنوي الترشح لانتخابات رئاسة برشلونة في 2015 والتي تنوي خوض الانتخابات المقبلة، يوم 26 أغسطس الماضي، طلبا لسحب الثقة من بارتوميو ومجلس إدارته.

وكداعمين له انضم له مرشحان آخران أوليان للانتخابات السابقة، هما فيكتور فونتو لويس فرنانديز ألا، إضافة لثماني مجموعات رأي من محيط برشلونة اجتمعوا تحت منصة "أكثر من مجرد سحب ثقة".

ونجحت المنصة في جمع 19 ألف و532 توقيعا من أعضاء النادي بحجب الثقة عن بارتوميو وإدارته، لكن عملية التصويت لم تتم رسميا في النهاية، ليتقدم بارتوميو نفسه باستقالته ومجلس إدارته بالكامل يوم الثلاثاء 27 أكتوبر ليعلن نهاية حقبته في رأس النادي بعد توليه مسؤوليته لنحو سبعة أعوام


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة