خالد صلاح

3 تهديدات إرهابية في فرنسا خلال أقل من أسبوع.. إغلاق منطقة قوس النصر في باريس بعد تحذير من وجود قنبلة.. والشرطة الفرنسية أطلقت تحذيرًا حول تهديد إرهابى عالى المستوى.. وأزمة بمحطة قطار بليون

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 07:58 م
3 تهديدات إرهابية في فرنسا خلال أقل من أسبوع.. إغلاق منطقة قوس النصر في باريس بعد تحذير من وجود قنبلة.. والشرطة الفرنسية أطلقت تحذيرًا حول تهديد إرهابى عالى المستوى.. وأزمة بمحطة قطار بليون الشرطه الفرنسيه
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خلال أقل من أسبوع تلقت فرنسا 3 تهديدات إرهابية، وسط حالة من الاستنفار الواسع بين الشرطة الفرنسية كان أخرها ما حدث اليوم الثلاثاء في شوارع باريس، حيث ذكرت قناة سكاي نيوز الإخبارية، في خبر عاجل لها ، أنه تم إغلاق محطات مترو شارع الشانزليزيه وسط باريس وسط انتشار أمني كبير.

وقالت الشرطة الفرنسية إن المنطقة المحيطة بقوس النصر في وسط باريس أُخليت وتم إغلاقها بعد تحذير من وجود قنبلة، ولفتت الشرطة الفرنسية، إلى أن أن خطوط قطارات الأنفاق في المنطقة تتم إخلاؤها وإغلاقها أيضا، وسط إجراءات أمنية مكثفة تشهدها البلاد عقب مقتل مدرس فرنسي عرض على تلاميذه صورا كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد.

وذكرت مراسلة سكاي نيوز عربية أن أفرادا من الشرطة الفرنسية انتشروا بشكل مكثف في منطقة قوس النصر، التي تشهد زحاما عادة وتعد أبرز المناطق السياحية شهرة في فرنسا، فيما وضع عناصر من الشرطة الفرنسية علامات تحذيرية من الاقتراب من المكان، كما أغلقت بأشرطة النايلون الشوارع المؤدية إلى محطات مترو الأنفاق في المكان.

ويأتي التحذير من وجود قنبلة، بعد ساعات قليلة من تشديد فرنسا الإجراءات الأمنية في الأماكن الدينية، في حين قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، اليوم الثلاثاء إن فرنسا تواجه مخاطر عالية جدا تشكلها التهديدات الإرهابية، وأوضح وزير الداخلية الفرنسي أن التهديد الإرهابي ما زال كبيرا للغاية، لأن لدينا الكثير من الأعداء من داخل البلاد وخارجها.

كما طالبت الشرطة الوطنية الفرنسية بزيادة الأمن في المواقع الدينية في عطلة نهاية الأسبوع المقبلة، لافتة إلى التهديدات عبر الإنترنت من جانب من وصفتهم بالمتطرفين ضد المسيحيين والمسلمين الفرنسيين المعتدلين، على حد تعبيرها.

وما زالت الشرطة الفرنسية لحد الآن تتحقق من طبيعة الطرد، ومحتواه وقبلها  بيوم واحد فقط أطلقت الشرطة الفرنسية تحذيرًا حول تهديد إرهابى عالى المستوى، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل

والخميس الماضى أعلنت الشرطة في مدينة ليون الفرنسية، أنها تنفذ عملية في محطة بار ديو للسكك الحديدية، مضيفة أن شخصا اعتقل وأن المحطة أخليت من الناس، ووفقا لوكالة سبوتنيك الروسية، جاء ذلك بعدما هاجم لاجئ شيشاني، مؤخرا، أستاذ تاريخ فرنسي بسكين وقطع رأسه قبل أن يلوذ بالفرار، وبعد وقت قصير استطاعت الشرطة القضاء عليه بعد أن وجهت إليه تحذيرات بالاستسلام.

ونفذت الشرطة الفرنسية حملة اعتقالات بحق عدد من الأفراد الذين تربطهم صلة بالمعتدي حيث وصل عدد المعتقلين إلى 15 معتقلا


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة