خالد صلاح

محاولات جديدة لاختراق الانتخابات الأمريكية.. وول ستريت جورنال تكشف التفاصيل

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 02:30 م
محاولات جديدة لاختراق الانتخابات الأمريكية.. وول ستريت جورنال تكشف التفاصيل قرصنة الكترونية
كتبت: نهال أبو السعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

صرح مسئولو الانتخابات الأمريكية إنهم يتلقون رسائل بريد إلكتروني يمكن أن تكون جزءًا من هجوم واسع النطاق على التصويت في العديد من الولايات، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال.

 

قالت الصحيفة إن العديد من رسائل البريد الإلكتروني التي حددها مركز مشاركة وتحليل معلومات البنية التحتية للانتخابات (EI-ISAC) تنتحل شخصية مديري انتخابات الولايات.

 

طلبت رسائل البريد الإلكتروني هذه من المستلمين الرسميين في الانتخابات أن يفتحوا رابط للحصول على أجهزة مصادقة ثنائية، لكن EI-ISAC ، وهى مجموعة مشاركة معلومات، لم تجد روابط أو مرفقات مشبوهة فى معظم رسائل البريد الإلكتروني التى تم أخذ عينات منها.

 

مجموعة أخرى من رسائل البريد الإلكتروني انتحلت شخصية ناخبين من ذوي الاحتياجات الخاصة كانوا يسألون عن طرق للتصويت من المنزل، وجاء في التحذير أن بعض رسائل البريد الإلكتروني هذه مصممة لتقليد المراسلات العادية التي يتوقع مسؤولو الانتخابات تلقيها مما يزيد من خطر قيام مسؤول بفتح رابط شرير.

 

وقد بدأ المسؤولون في الإبلاغ عن رسائل البريد الإلكتروني هذه إلى EI-ISAC في 15 أكتوبر ، حسبما ورد.

 

وجاء في التحذير: "بينما تبدو رسائل التصيد الاحتيالي هذه جزءًا من حملة واسعة النطاق، فإن المصدر والدافع لا يزالان غير واضحين"، وأشار التنبيه إلى أن رسائل البريد الإلكتروني لم يتم ربطها بأي خصوم أجانب ولا يبدو أنها منسقة أو معقدة للغاية.

 

وقال المصدر للصحيفة إن EI-ISAC ، التي تشكلت في 2018 للتواصل مع مسؤولي الانتخابات في جميع أنحاء الولايات المتحدة ، أرسلت التنبيه لتذكير المسؤولين بتوخي الحذر بعد تلقي تقارير تفيد بأن بعض المستخدمين كانوا ينقرون على روابط في رسائل بريد إلكتروني مشبوهة.

 

في الأسبوع الماضي ، أعلن مدير المخابرات الوطنية جون راتكليف عن اكتشاف سلسلة من رسائل البريد الإلكتروني التهديدية المرسلة إلى الناخبين والتي يبدو أنها جاءت من جماعة متطرفة ولكنها في الواقع تم تتبعها إلى إيران ، على الرغم من أن طهران نفت هذه المزاعم.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة