خالد صلاح

رمضان صبحى يفتح النار على الجميع فى الأهلى بتصريحات مثير.. انفوجراف

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 03:09 م
رمضان صبحى يفتح النار على الجميع فى الأهلى بتصريحات مثير.. انفوجراف رمضان صبحى
إعداد أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
خرج رمضان صبحى صانع ألعاب الأهلى السابق وبيراميدز الحالى، عن صمته بعد فترة طويلة من إنهاء علاقته بالقلعة الحمراء وانضمامه إلى بيراميدز، فى صفقة هزت الشارع الكروى المصرى، خاصة وأن صاحب الـ 23 عاماً كان من الركائز الأساسية للفريق الأحمر، وبرز دوره مع الفريق والمنتخب مؤخراً بعد عودته من رحلة احتراف لم تكن موفقة.
 
وكشف رمضان صبحى فى تصريحات تلفزيونية، عن كواليس رحيله عن القلعة الحمراء وسبب اتخاذه هذا القرار المفاجئ، مؤكداً أن القرار لم يكن سهلاً إلا أن بعض الأشخاص داخل النادى سهلوا عليه الأمر بعد المماطلة التى استشعرها فى مفاوضات الأهلى مع هدرسفيلد لضمه بشكل نهائى قبل انتهاء إعارته.
 
رمضان صبحى
رمضان صبحى
 
ـ عاد رمضان صبحى إلى المشهد الرياضى 
ـ بعد فترة طويلة من الصمت عقب رحيله عن الأهلى
ـ رمضان فتح النار على الجميع موجهاً الكثير من الاتهامات
ـ كان الاتهام الأول من نصيب الأهلى 
ـ الذى أكد رمضان أنه ماطل فى عملية شرائه
ـ وقال "الأهلى لو عايزنى كان خلص من بدرى"
ـ "فى أشخاص داخل النادى مش عايزنى"
ـ كما وجه الاتهام لأمير توفيق مدير التعاقدات بالأهلى
ـ وقال "كنت أتحدث مع أمير فأجد كلامنا ينقل عبر برنامج شوبير"
ـ "شوبير لم يتبع الحيادية وحاول تشويه صورتى عند الجماهير"
ـ "مفاوضات بيراميدز انتهت فى 48 ساعة وصليت استخارة"
ـ "انا مش بتاع فلوس ولو انا مادى كنت كملت فى انجلترا"
ـ " رجعت الأهلى بعد الخسارة من الترجى وكنت منهار لحال الفريق"
ـ " ممكن أرجع الأهلى تانى ومستحيل ألعب للزمالك"
ـ " شريف إكرامى شال شيلة مش شيلته بسببى"
ـ " وأبلغته بمفاوضات بيرراميدز فى اليوم التالى من بدايتها"
ـ " تعبت مع الأهلي في بطولة أفريقيا ولو خدها هتتحسب لي"
ـ "لما تكسب بطولة فى الأهلى عادى..لكن مع بيراميدز انجاز"
ـ "سيد عبد الحفيظ "كان بيخصم فلوس مني من ورا الخطييب"
ـ "أخطرت اللاعبين برحيلي عبر الواتس أب وقلتلهم متزعلوش منى:
ـ هل استطاع رمضان صبحى أن يثبت براءته من خيانة الأهلى؟

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة