خالد صلاح

استعدادات غير مسبوقة للشرطة الأمريكية فى 3 نوفمبر.. تايم: مخاوف عنف الانتخابات وما بعدها تضع القوات فى حالة تأهب.. انتشار 1200 من الضباط فى نيويورك.. وشراء غاز مسيل للدموع فى واشنطن وحظر حمل السلاح فى ميتشيجان

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 02:07 ص
استعدادات غير مسبوقة للشرطة الأمريكية فى 3 نوفمبر.. تايم: مخاوف عنف الانتخابات وما بعدها تضع القوات فى حالة تأهب.. انتشار 1200 من الضباط فى نيويورك.. وشراء غاز مسيل للدموع فى واشنطن وحظر حمل السلاح فى ميتشيجان استعدادات غير مسبوقة للشرطة الأمريكية فى 3 نوفمبر.
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 قالت مجلة تايم الأمريكية إنه مع استعداد الملايين من الأمريكيين للتصويت فى واحدة من أكثر الانتخابات صخبا فى التاريخ الأمريكى، فإن قوات الشرطة عبر الولايات المتحدة تقوم بخطوات غير مسبوقة للاستعداد لاضطراب محتمل فى مراكز الاقتراع وعنف ما بعد الانتخابات.

وقال تشاك ويكسلر، المدير التنفيذى لمنتدى أبحاث الشرطة التنفيذية، وهو مركز أبحاث مقره واشنطن  إنه من العدل القول بان الشرطة تستعد لطرق لم تكن  لتضطر إليها أبدا فى يوم الانتخاب، مضيفا أن هذا العام ليس مثل أى عام آخر.

ومع تواجد صفوف أطول أمام مراكز الاقتراع فى ظل إجراءات التباعد الاجتماعى واضطرابات قصيرة بعد أشهر من التعامل مع أزمات وطنية متعددة، من الوباء إلى الاقتصاد، فلن يستغرق إشعال الصراع الكثير. ويقول ويكسلر إنه يمكن أن تندلع الاشتباكات إذا كان شخصا ما لا يرتدى قناعا داخل مركز اقتراع أو إذا كانت أحقية الناخب للإدلاء بصوته موضع شك. ويقول ويكسلر إنه نظرا لأن هذه الانتخابات أكثر أهمية مما كانت عليه منذ سنوات، فسيكون هناك أشخاص لديهم أعصاب متوترة، ومن ثم فإنه من الممكن حدوث هذا النوع من المواجهات بسهولة.

فى مدينة نيويورك سيتمركز ضباط الشرطة فى أكثر من 1200 موقع للاقتراع فى يوم الانتخابات، مع وجود قوات أخرى ستكون جاهزة ابتداء من اليوم، بحسب ما قال رئيس شرطة نيويورك تيرينس موناهان فى مؤتمر صحفى الأسبوع الماضى.

وأوضح أن أكبر قوة شرطة فى البلاد ستنشر ضباط فى مواقع الاقتراع أكثر من المعتاد لأنه ليس سرا أن هذه الانتخابات أكثر إثارة للجدل عما كانت عليه فى السنوات الماضية.

 وفى خطوة أكبر، اشترت إدارة شرطة العاصمة فى واشنطن فى يونيو الماضى أسلحة قيمتها 100 ألف دولار تشمل عبوات الغاز المسيل للدموع استعدادا للاحتجاجات والمظاهرات التى يحتمل أن تكون عنيفة بعد الانتخابات، بحسب ما ذكر موقع WUSA9. ودافع قائد الشرطة بيتر نيويهام عن الشراء، وقال للمشرعين المحليين إنه داخل دوائر إنفاذ القانون، يعتقد على نطاق واسع أنه ستكون هناك اضطرابات مدنية بعد انتخابات نوفمبر، بعض النظر عن الفائز.

وللحد من فوضى يوم الانتخابات فى ميتشيجان، أعلن مسئولو الانتخابات الأسبوع الماضى فرض حظر على حمل السلاح فى أو بالقرب من مراكز الاقتراع فى الولاية فى الثالث من نوفمبر، كما شكلت وكالات إنفاذ القانون الأخرى فى إنديانا وولاية فلوريدا، وهما ولايتان متأرجحتان، قيادة للطوائ.

وتقول التايم إنه نظرا لأن الانتخابات الرئاسية لعام 2020 تأتى فى أعقاب صيف  عاصف شهد احتجاجات واسعة وغضبا شديدا من الشرطة بعد وفاة جورج فلويد، فإن وكالات إنفاذ القانون تواجه مهمة شبه مستحيلة فى الثالث من نوفمبر وهى حماية الناخبين من العنف المحتمل دون إثارة التوترات من خلال وجودهم، حيث تراجعت الثقة فى الشرطة إلى مستوى منخفض قياسى.

وياتى هذا فى الوقت الذى قالت صحيفة واشنطن بوست إنه تم إلقاء القبض على 11 شخص فى مانهاتن أمس بعد اندلاع اشتباكات بين أنصار ترامب ومحتجين، فيما رأت الصحيفة أنه إشارة على التوترات السياسية التى تزداد غليانا لخلال المرحلة الأخيرة من الموسم الانتخابى.

وذكرت الصحيفة أنه من بين الحشود التى تشاجرت فى مانهاتن بنيويورك أمس، كان هناك قبعات ترامب وأعلام أمريكية وأشخاص يرتدون ملابس سوداء بالكامل وآخرون يرتدون ملابس حمراء تحمل شعار "جعل أمريكا عظيمة مرة أخرى"، ثم جاء إلقاء البيض والصراخ بالشتائم.

وقالت الشرطة إن العراك فى قلب ساحة تايمز سكوير بين أنصار ترامب والمتظاهرين المحتجين على الرئيس أدى إلى اعتقال 11 شخص بعد خلاف لفظى تحول إلى فعلى.

واعتبرت الصحيفة الحادث إشارة على التوترات السياسية التى تتفاقم فى المرحلة الأخيرة من موسم الحملة الانتخابية المثير للانقسام. وفى الوقت الذى تستعد فيه الشرطة عادة للاضطرابات المحتملة حول الانتخابات، بحسب ما يقول محرر صحيفة واشنطن بوست، فإن المخاوف تتزايد بين قادة إنفاذ القانون هذا العام من أن أى نتيجة فى هذه الانتخابات، أو عدم وجود نتيجة واضحة على الفور، يمكن أن يؤدى إلى مواجهات جسدية.

وبالفعل اندلع عدد من المشاجرات العنيفة فى الأسابيع الأخيرة بين الجماعات المؤيدة أو المعارضة لترامب فى شوارع المدن بمختلف أنحاء البلاد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة