خالد صلاح

أوروبا تنذر الحوثيين والتحالف العربى يواجه إرهابهم.. الاتحاد الأوروبي يحمل المليشيات مسؤولية كارثة خزان صافر.. والتحالف العربى يعلن تدمير مسيرة مفخخة للحوثى ويضبط شحنة هيروين وكوكايين بميناء عدن

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 08:00 م
أوروبا تنذر الحوثيين والتحالف العربى يواجه إرهابهم.. الاتحاد الأوروبي يحمل المليشيات مسؤولية كارثة خزان صافر.. والتحالف العربى يعلن  تدمير مسيرة مفخخة للحوثى ويضبط شحنة هيروين وكوكايين بميناء عدن الحوثيين
كتب محمد عبد العظيم - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يواصل التحالف العربى في اليمن، الذى تقوده المملكة العربية السعودية، الوقوف بالمرصاد لمحاولات الحوثيين نشر الفوضى في اليمن، وتوجيه صواريخ باليستية إلى السعودية، في الوقت الذى جمل فيه الاتحاد الأوروبى، المليشيات مسؤولية كارثة خزان صافر.

وفى هذا السياق ذاته، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الثلاثاء، اعتراض وتدمير مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون نحو السعودية، كما أعلنت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، الثلاثاء، ومن خلال تنسيق أمني دقيق إحباط تهريب شحنة مخدرات، قادمة من البرازيل إلى ميناء عدن.

ووفقا لموقع العربية، الشحنة تم إخفاؤها داخل إحدى الحاويات، والتي تحمل كمية من السكر وتشمل الشحنة كمية من المخدرات، تقدر بنصف طن من (الكوكايين والهروين)، وأكدت المعلومات أن كمية المخدرات كانت في طريقها للميليشيا الحوثية، وبإشراف من حزب الله الإرهابي.

من جانبه جدد الاتحاد الأوروبى تحذيراته من وضع خزان صافر النفطي العائم، قبالة سواحل الحديدة غربي اليمن، داعيًا ميلشيات الحوثي للتعاون الكامل مع الأمم المتحدة بالسماح لفريق الخبراء بالوصول إلى السفينة دون قيود أو شروط مسبقة أو تأخير، محملًا في الوقت ذاته الميليشيات المسؤولية حالة حدوث كارثة على مستوى الإقليم.

وحذرت بعثة الاتحاد بالاتفاق مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي لدى اليمن - في بيان أوردته قناة (العربية الحدث) الإخبارية اليوم الثلاثاء، من خطر وشيك سينجم عن كارثة صحية وبيئية واقتصادية كبرى ستؤثر على ملايين الناس في اليمن وأبعد من ذلك، معربين عن بالغ قلقهم حول وضع خزان صافر العائم قبالة ساحل الحديدة على البحر الأحمر.

وأوضح أن الدراسات العلمية أظهرت أن حدوث تسرب كبير للنفط سيؤدي على الأرجح إلى خروج ميناء الحديدة عن الخدمة، مما سيؤثر على الأمن الغذائي لملايين اليمنيين، كما سيؤثر ذلك بشكل كبير على الثروة السمكية في البحر الأحمر والنظام البيئي البحري، وقد يؤثر على التجارة البحرية.

وأشار إلى أنه في حالة حدوث حريق أو انفجار سيكون سحابة ضخمة من الدخان السام التي ستكون لها آثارًا بالغة على صحة الأجهزة التنفسية وكذلك المحاصيل الزراعية، والتسبب بحدوث ضغط على المنظومة الصحية المنهكة أساسًا جراء النزاع والكوليرا وفيروس كورونا.

 

 

ودعا سفراء الاتحاد الأوروبي الأطراف إلى الامتثال للتوصيات التي ستلي تقييم فريق الخبراء، مشددين على أنه من مصلحة اليمنيين المنهكين للغاية القيام بكل شئ ممكن لمنع حدوث كارثة محتملة.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة