خالد صلاح

تفاصيل رابع أيام مهرجان الجونة وحكاية فيلم "ستّاشر" على تليفزيون اليوم السابع

الإثنين، 26 أكتوبر 2020 10:12 م
تفاصيل رابع أيام مهرجان الجونة وحكاية فيلم "ستّاشر" على تليفزيون اليوم السابع تفاصيل رابع أيام مهرجان الجونة
عدسة محمد شيتوس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تابع "تليفزيون اليوم السابع"، تقديم رسالته اليومية من مهرجان الجونة السينمائى في دورته الرابعة 2020، حيث قدمت الزميلة شروق وجدى خلال رسالتها أبرز ما شهده اليوم الرابع من فعاليات المهرجان، حيث شهد اليوم الرابع من فعاليات المهرجان عرض الفيلم اللبناني "شكوى" للمخرجة اللبنانية فرح الشاعر وتمثيل فانيسا مغامس وجان بول الحاج الذى يحكى قصة تعدى زوج على زوجته.

كما أجرى تليفزيون اليوم السابع، لقاء مع سيف حميدة بطل الفيلم القصير “ستّاشر”، على هامش مهرجان الجونة 2020، وهو أول فيلم مصري قصير يشارك في مهرجان كان، ويحكى الفيلم قصة شاب عمره 16 عامًا تضطره الظروف إلى توديع حبيبته بشكل مغاير تماما.

وشهدت فعاليات المهرجان، عرض فيلم "الرجل الذي باع ظهره"، أحد أقوى أفلام مهرجان الجونة هذا العام، وأجرى تليفزيون اليوم السابع لقاء مع الفنان يحيى مهاينى فى اللقاء بطل فيلم "الرجل الذى باع ظهره" الذى أكد أن أصعب مشهد بالفيلم هو سقوط توابل على الأرض خلال أحد المشاهد أكثر من مرة.

كما قدم تليفزيون اليوم السابع، تغطية لندوة تمكين المرأة، ضمت كل من المخرجة جيهان الطاهري والمخرجة نجوي نجار والنجمة منة شلبي وصانعة الأفلام دورثي مايرامي كيللو، أدارت الندوة الإعلامية ريا أبي راشد، وذلك في سينما أودي ماكس، وشهدت الندوة حضور كل من شيرين رضا، ولقاء الخميسي، والمستشار التنفيذي لمهرجان الجونة عمرو منسي، وتارا عماد، وناقشت الندوة دور السيدات في السينما والعمل على ظهور السيدات بشكل أكبر في أفلام السينما.

وشهد مهرجان الجونة السينمائي، اليوم عرض فيلم المخرج إسماعيل فروخي "ميكا" ضمن فعاليات المهرجان في دورته الرابعة والذي ينافس علي جوائز مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، تدور قصة فيلم "ميكا" حول الطفل "ميكا"، الذي يعيش في أحد أحياء مدينة مكناس الفقيرة، مع أبوين مريضين وفي وضعية اجتماعية صعبة، ويصطحبه رجل عجوز إلى الدار البيضاء ويعرفه على أحد الميسورين للعمل في ناد للتنس بالدار البيضاء، ومن منطلق استعداده لفعل أي شيء حتى يغير مصيره، سيلفت أنظار مدرّبة تنس التي تدعي "صوفيا"، والتي لاحظت موهبته في ممارسة رياضة الكرة الصفراء، لتعتني به، لتستمر أحداث الفيلم، في رصد مصير الطفل "ميكا"، أمام صعوبات الواقع الجديد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة