خالد صلاح

الحشد الشعبي يحبط هجوما لداعش بين ديالى وصلاح الدين فى العراق

الإثنين، 26 أكتوبر 2020 01:00 م
الحشد الشعبي يحبط هجوما لداعش بين ديالى وصلاح الدين فى العراق الشرطة العراقية - ارشيفية
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أحبطت قوة قتالية من الحشد الشعبي العراقي هجوما لداعش استهدف نقاطا أمنية للحشد بين ديالى وصلاح الدين .
وقال مسؤول الاعلام الحربي صادق الحسيني - في تصريحات، أوردتها الوكالة الوطنية العراقية للانباء  نينا اليوم الاثنين:" إن قوة قتالية من اللواء 24 في الحشد الشعبي صدت هجوما لداعش استهدف نقاطا أمنية في حوض الميتة بين ديالى وصلاح الدين "، مضيفا " أن مقاتلي الحشد أصابوا عددا من إرهابيي داعش؛ بعد رصدهم من خلال كاميرات المراقبة".
 
وفي سياق متصل ، ألقت القوات الأمنية العراقية القبض على إرهابيين اثنين من خلايا داعش النائمة، بما يسمى قاطع الحويجة في كركوك.
وذكر بيان للاستخبارات :" أن الإرهابيين مطلوبان وفق أحكام المادة ٤  إرهاب؛ لإنتمائهما لعصابات داعش الإرهابية، وهما ضمن الخلايا النائمة في مايسمى قاطع الحويجة بولاية كركوك" ، وقد اعترفا بإنتمائهما لتلك العصابات الإجرامية خلال التحقيقات الأولية معهما، وقاما بإيصال معلومات عن تحركات القوات الأمنية لعصابات داعش".
 
وفي سياق آخر، أعلنت شرطة كربلاء العراقية، حدوث حالات "اعتداء" على القوات الأمنية والممتلكات العامة والخاصة، رغم إهداء الورود والإعلام العراقية والكمامات للمتظاهرين". 
 
وقالت الشرطة - في بيان - إن التعليمات من القيادات الأمنية العليا كانت تدعو لعدم حمل أية قطعة سلاح وحمل العلم العراقي وتوفير الحماية التامة للمتظاهرين السلميين"، مبينة أنه : "رغم إصرار القوات الأمنية على عدم الاحتكاك مع المتظاهرين، لكن حدثت أعمال شغب من قبل المندسين وسط التظاهرات، حيث قاموا بالاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، وتطاولوا على رجال الداخلية الذين تواجدوا في سبيل توفير الحماية لهم وللشعب عامة ، حيث تعرض عشرات المنتسبين في شرطة كربلاء واثنين من الضباط إلى إصابات خطيرة وبليغة نتيجة ضربهم بالحجارة والمولوتوف حتى تعرض أحد المنتسبين لفقأ عينه".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة