خالد صلاح

فرنسا تطرد أسرة بوسنية ضربت ابنتها وحلقت شعرها لرغبتها الزواج من صربى

الأحد، 25 أكتوبر 2020 12:00 م
فرنسا تطرد أسرة بوسنية ضربت ابنتها وحلقت شعرها لرغبتها الزواج من صربى الشرطة الفرنسية - أرشيفية
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت وزارة الداخلية الفرنسية، فى بيان، إن باريس طردت أسرة بوسنية اعتدت بالضرب على ابنتها المراهقة وحلقت شعرها عقابا لها على رغبتها فى الزواج من شاب صربى، وأضافت أن السلطات الفرنسية رحّلت 5 من أفراد أسرة الفتاة التى تعيش فى مدينة بيزانسون فى شرق فرنسا إلى مدينة سراييفو عاصمة البوسنة والهرسك.

 

وقالت الداخلية الفرنسية: "هذا الطرد من أرض الوطن هو نتيجة سلوك غير مقبول أقدمت عليه الأسرة فى أغسطس، وهو ضرب فتاة مراهقة وحلق شعرها بعد ارتباطها بعلاقة عاطفية مع شاب صربى من ديانة أخرى".

 

وذكرت الوزارة أن أجهزة الرعاية الاجتماعية ستتولى الاعتناء بالفتاة القاصر التى ستُمنح حق الإقامة فى فرنسا عندما تصل سن البلوغ، وذلك حسب ما نقلته شبكة "سكاى نيوز" الإخبارية.

 

وكانت وسائل إعلام فرنسية قد ذكرت فى أغسطس أن فتاة بوسنية مسلمة تبلغ من العمر 17 عاما تعرضت للضرب من قبل أسرتها فى مدينة بيزانسون، وأن أفراد الأسرة حلقوا شعرها قسرا لأنها أرادت الزواج من شاب صربى مسيحى يبلغ من العمر 20 عاما، ويشار هنا إلى أن قوات بوسنية وصربية قد خاضتا حربا شرسة فى التسعينات وراح آلاف المدنيين ضحية الصراع.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة