خالد صلاح

طارق يحيى: أصدقاء بالمغرب أبلغونى بحروب نفسية للرجاء قبل المباريات

الأحد، 25 أكتوبر 2020 02:25 م
طارق يحيى: أصدقاء بالمغرب أبلغونى بحروب نفسية للرجاء قبل المباريات طارق يحيى
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد طارق يحيى، نجم الزمالك السابق، أن الزمالك سيستعيد بعض اللاعبين أمام الرجاء المغربى، مثل محمود علاء وفرجانى ساسى قبل لقاء الرجاء المغربى يوم 1 نوفمبر فى إياب نصف نهائى دورى أبطال إفريقيا، وقال يحيى فى تصريحات عبر برنامج ملعب الصقر المذاع على راديو مصر، "قمت بإجراء اتصالات ببعض الأصدقاء فى المغرب، وأبلغونى أن الرجاء دائماً يقوم ببعض العوامل النفسية قبل المباريات حتى فى الدورى المغربي، وفوزى لقجع يساند دائما الأندية المغربية فى البطولات الأفريقية".

وأضاف يحيى، "لقجع يساند الرجاء بشكل كبير، وتأجيل المباراة جاء بمساندته القوية، ولكن الأمور فى الزمالك جيدة والفريق سوف يستعيد لاعبين أيضا قبل المباراة".

وتابع طارق يحيى، "أهنئ النادى الأهلى بالوصول لنهائى البطولة، وأتمنى لحاق الزمالك به وأن يكون نهائى مصرى".

فى سياق متصل، خرج محمد عبد الشافى، الظهير الأيسر للزمالك، من حسابات الجهاز الفنى للفريق، بقيادة البرتغالى جايمى باتشيكو، حتى الانتهاء من منافسات دورى أبطال أفريقيا، حيث يواصل اللاعب برنامجه التأهيلى خلال الوقت الحالى بعد الجراحة التى أجراها لتثبيت عظمة الترقوة منذ إصابته فى الكرة المشتركة مع وليد سليمان، جناح الأهلى، فى قمة الدور الثانى بالدورى الممتاز، ولن يستطيع عبد الشافى اللحاق بنهائى دورى الأبطال حال تخطى الزمالك نظيره الرجاء المغربى، بعدما بات الأهلى أول المتأهلين للنهائى بعد تخطى عقبة الوداد المغربى وذلك انتظارا للمتأهل من الزمالك والرجاء فى النهائى الذى سيقام يوم 6 من شهر نوفمبر المقبل.

ويواجه الزمالك نظيره الرجاء المغربى يوم 1 من نوفمبر المقبل، فى إياب نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا، بعدما تم تأجيله حيث كان مقررًا له السبت الماضى، وذلك لتفشى حالات الإصابة بفيروس كورونا داخل صفوف الفريق المغربى، ونجح الأبيض فى تحقيق نتيجة إيجابية على الرجاء بالفوز عليه بهدف دون رد، فى ذهاب نصف النهائى الإفريقى، فى اللقاء الذى جمع بينهما على ستاد محمد الخامس بالدار البيضاء.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة