خالد صلاح

اشتباكات وحرب عصابات وغاز مسيل خلال احتجاجات ضد حظر التجول فى نابولى.. فيديو

الأحد، 25 أكتوبر 2020 10:15 ص
اشتباكات وحرب عصابات وغاز مسيل خلال احتجاجات ضد حظر التجول فى نابولى.. فيديو نابولى
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحول الغضب فى نابولى الإيطالية إلى حرب عصابات واشتباكات وانتشار الغاز المسيل للدموع فى المناطق الحضرية، وذلك خلال احتجاجات ضد الإجراءات الجديدة التقييدية لمكافحة فيروس كورونا.

وتحت شعار "لا لحظر التجول" انتشرت توترات جديدة فى نابولى بعد مظاهرات تحولت لاشتباكات ومشاجرات عنيفة وانتشار عبوات الغاز المسيل للدموع وإلقاء البيض والطلاء الأحمر على مبنى اتحاد الصناعيين فى وسط ساحة دى مارتيرى، حسبما قالت صحيفة "كورييرى ديلا سيرا" الإيطالية.

وأشارت الصحيفة إلى أن المتظاهرين أضرموا النار فى سلات المهملات وهاجموا الصحفيين، كما تم اعتقال عدد منهم بسجلات تهريب المخدرات.

وأوضحت الصحيفة أن حوالى 3000 شخص نزلوا للشوارع بعد أن تم استدعاؤهم عبر الشبكات الاجتماعية ، وشارك فى أعمال العنف مئات من الشباب بشكل مباشر، وكان وراءهم مافيا عشائر كامورا، ومافيا نابولى، وفقا للجنة البرلمانية لمكافحة المافيا.

وأكد البرفيسور رانييرى جويرا ممثل منظمة الصحة العالمية فى اللجنة العلمية التى تقدم المشورة للحكومة الإيطالية الناس مرهقون من العزل والحبس لمدة ثلاثة أشهر، لسوء الحظ، خفضوا حذرهم كثيرا فى الصيف، وشجعهم أيضا الزملاء الذين لا يفهمون تماما طبيعة العمل الذى يقومون به، وفى تصريح لصحيفة "الفتو" الإيطالية أبدى رانييرى جويرا رأيه فى حظر التجول الذى تفرضه مختلف المناطق قائلاً: "من الملطف عدم إغلاق كل شيء، كما أنها تعمل على الحد من استهلاك الكحول والمواد الأخرى التي تعمل على إرخاء الفرامل المثبطة ، وتعريض الشباب للمخاطر.

أصبح الوضع مأساويًا أكثر فأكثر ، نظرًا لانتشار الفيروس المتسارع، وسجلت يوم الجمعة 19143 إصابة جديدة  ، وهو رقم قياسي في يوم واحد،و منذ يوم الاثنين الماضي وحتى يوم أمس ، كان هناك 70633 مصابًا جديدًا ، مقارنة بـ 36666 في الأيام الخمسة الأولى من الأسبوع الماضي و 18442 في اليوم السابق.

ويشعر رئيس الوزراء جوزيبي كونتي بقلق بالغ إزاء الزيادة السريعة في الحالات الإيجابية. ويعتبر أن "الوضع خطير" لكنه يؤكد أنه "يجب تجنب الحبس العام". ما يبدو واضحًا ، كما تؤكد جميع وسائل الإعلام الإيطالية اليوم ، هو أن كونتي سيضطر إلى تغيير استراتيجيته: لقد كان يؤيد خطًا معتدلاً في القيود ، لكن الإجراءات التي تمت الموافقة عليها يوم الأحد الماضي قد تجاوزتها بالفعل خطورة الانتشار.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة