خالد صلاح

وزير الأوقاف يلتقى رئيس مجمع الفقه الإسلامى ومدير مركز التحصين الفكرى بالسودان

السبت، 24 أكتوبر 2020 07:09 م
وزير الأوقاف يلتقى رئيس مجمع الفقه الإسلامى ومدير مركز التحصين الفكرى بالسودان وزير الأوقاف يلتقي رئيس مجمع الفقه الإسلامي ومدير مركز الرعاية والتحصين الفكري بالسودان
كتب على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التقى الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، اليوم السبت، الدكتور عبد الرحيم آدم محمد رئيس مجمع الفقه الإسلامى، والزبير محمد على مدير مركز الرعاية والتحصين الفكرى بدولة السودان الشقيقة، بحضور سعادة السفير حسام عيسى سفير جمهورية مصر العربية بالقاهرة، لبحث أوجه التعاون المشترك بين وزارة الأوقاف المصرية وكل من مجمع الفقه الإسلامى بالسودان ومركز الرعاية والتحصين الفكرى بها.

 

وأهدى وزير الأوقاف كلا من رئيس مجمع الفقه ورئيس مركز التحصين نسخة من سلسلة رؤية إضافة إلى كتب الفهم المقاصدى للسنة النبوية، وفلسفة الحرب والسلم والحكم، وحتمية التجديد، مؤكدا على استعداد الوزارة التام لتوفير ما يطلبه المجمع والمركز من نسخ من هذه الإصدارات .

 

كما أطلعهما على تجربة وزارة الأوقاف المصرية فى مجال التأليف والنشر وقضايا تجديد الخطاب الدينى، وتحصين الشباب والنشء من الفكر المتطرف، وكذلك جهود الوزارة فى تصحيح المفاهيم الخاطئة وتفنيدها بالحجة والبرهان، وأولويات المرحلة فى الخطاب الدينى، معربا عن استعداد الوزارة للتعاون التام مع المجمع والمركز فى كل ما يدعم قضايا الوسطية ونشر الفكر المستنير .

 

وأكد على إرسال نسخة من إصدارات الوزارة فى مجال التجديد لجميع العلماء أعضاء مجمع الفقه الإسلامى بالسودان وكذلك إرسال مجموعة متكاملة من إصدارات الوزارة لمركز الرعاية والتحصين الفكرى، واستمر اللقاء لمدة ساعة ونصف فى حوار أخوى علمى وهادف وجاد وبناء .

 

وخلال اللقاء أكد وزير الأوقاف على أهمية الحفاظ على كيان الدولة وأهمية الوعى بكل ما يتطلبه الحفاظ على بناء الدولة من جهد وعطاء، وأن التضحية فى سبيل الوطن والحفاظ على مقدراته وعلى أمنه وسلامه جزء لا يتجزأ من عقيدتنا واعتبار ذلك عملية مفصلية وأولوية فى خطابنا الدينى وفِى كل قضايا التجديد، ويجب أن نجعل تعزيز الولاء والانتماء الوطنى هدفا مفصليا فى خطابنا الدينى والثقافى .

 

من جانبهما أشاد كل من رئيس مجمع الفقه الإسلامى ومدير مركز الرعاية والتحصين الفكرى بدولة السودان الشقيقة بتجربة وزارة الأوقاف المصرية فى تجديد الخطاب الدينى ونشر الفكر المستنير وتصحيح المفاهيم الخاطئة وجهودها العظيمة فى مجال التأليف والنشر .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة