خالد صلاح

فرنسا تستدعى سفيرها فى أنقرة للتشاور بعد إهانة أردوغان لماكرون

السبت، 24 أكتوبر 2020 07:00 م
فرنسا تستدعى سفيرها فى أنقرة للتشاور بعد إهانة أردوغان لماكرون ماكرون
كتب رامى محيى الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ذكرت قناة العربية فى خبر عاجل لها، أن الرئاسة الفرنسية، أكدت أن تصريحات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بشأن الرئيس إيمانول ماكرون غير مقبولة، ما دفعها لاستدعاء سفيرها فى أنقرة للتشاور.

 

وفى سياق آخر، رحبت فرنسا اليوم السبت، بإجراء حوار سياسي بين الليبيين في تونس قريبا، مؤكدة التزامها بتحقيق تقدم شامل للعملية السياسية بقيادة الأمم المتحدة.

 

وقالت سفارة فرنسا لدي ليبيا - وفقا لبوابة (الوسط) الإخبارية الليبية - إن فرنسا ترحب "بإجراء حوار سياسي بين الليبيين في تونس قريبا، كما تذكر بالتزامها بتحقيق تقدم شامل للعملية بقيادة الأمم المتحدة في سبيل إجراء الانتخابات في اسرع وقت ممكن على أساس (النقاط) التي يوافق عليها الليبيون"، مضيفة "يجب على جيران ليبيا أن يكونوا أصحاب المصلحة التامة في هذه العملية.

 

وجددت فرنسا التأكيد على ترحيبها "بتوقيع اتفاق لوقف اطلاق النار بين الأطراف الليبية"، مؤكدة أن "نجاح المفاوضات المباشرة في إطار اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 تحت إشراف الأمم المتحدة يظهر أماني كل الليبيين للسيادة في مواجهة التدخل الخارجي".

 

وهنأت فرنسا، الأطراف الليبية على "إحساسها بالمسؤولية" وأشادت بجهود بعثة الأمم المتحدة لتقديم الدعم للأطراف الليبية.

 

واعتبرت فرنسا "الاتفاق خطوة هامة نحو ليبيا ذات سيادة ومستقرة وموحدة، ما يستلزم وقف العمليات العسكرية، ومغادرة المرتزقة الأجانب الأراضي الليبية، وتفكيك المليشيات، واتحاد الجميع في محاربة الإرهاب ووقف انتهاكات حظر توريد السلاح وفقا للمبادئ المعتمدة في مؤتمر برلين ومناقشات الغردقة في مصر".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة