خالد صلاح

ملف كورونا يسيطر على المناظرة.. تعرف على رؤية ترامب وبايدن لاجتياز الأزمة

الجمعة، 23 أكتوبر 2020 04:39 ص
ملف كورونا يسيطر على المناظرة.. تعرف على رؤية ترامب وبايدن لاجتياز الأزمة ترامب وبايدن خلال المناظرة الانتخابية
كتبت : رباب فتحي ـ نهال أبو السعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت المناظرة الرئاسية الأخيرة فى مارثون الانتخابات الأمريكية 2020، والتى يتنافس فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مع المرشح الديمقراطي جو بايدن، انقسام حول كيفية التعامل مع أزمة وباء كورونا داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

وخلال حديثه، دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن طريقة تعامل إدارته مع أزمة وباء كورونا، مؤكداً أنه حارب الوباء بشدة وأن يتم حالياً تطوير اللقاحات والعلاجات اللازمة، وأكبر دليل على ذلك تعافيه بنفسه من الوباء.

 

وتابع: "الأطباء أعطوني علاجات جعلتني قادراً على الاستمرار.. وإلا لما استطعت الحضور إلى المناظرة".

وأضاف ترامب: كان من المتوقع أن يموت 2.2 مليون شخص فى الولايات المتحدة جراء كورونا، إلا أن ذلك لم يحدث، وتراجعت معدلات الوفيات.. البلاد أوشكت الآن الانتهاء من هذا الوباء ولن نقوم بالإغلاق لمواجهة فيروس كورونا".

 

وتعهد الرئيس الأمريكي بتوفير لقاح كورونا خلال أسابيع، إلا أنه قال فى الوقت نفسه إنه "لا يوجد ضمانات لذلك"، حيث قال : "لقاح كورونا سيكون جاهزا خلال أسابيع.. ليس لدي موعد محدد لتطويره وتوزيعه، ولكن سيكون هناك ملايين الجرعات الجاهزة خلال أسابيع".

 

ورداً على سؤال حول ما إذا كان هناك ضمانات لذلك، كرر ترامب: لا ، ليس لدي ضمانات.. لكنني أعتقد أنه سيكون قبل نهاية العام"، الأمر الذي عقبت عليه منسقة المناظرة بالقول أن الأمر سيستغرق أشهر قبل أن يتم التوصل للقاح وربما يظل ارتداء الأقنعة الطبية ضروريا حتي عام 2021، إلا أن ترامب عقب: "أعتقد أن الجدول الزمني الخاص بي سيكون أكثر دقة".

 

واستكمل ترامب حديثه : "الشركة التى تتولي انتاج اللقاح جونسون أند وجونسون تقوم بعمل جيد للغاية .. وأنا كرئيس للولايات المتحدة لم استطيع البقاء فى قبو والاختباء فى البيت الأبيض، وكان علي مقابلة الناس لأن هذا واجبي".

 

وتابع : "تعلمت كثير من إصابتي بالفيروس والتعافى منه"، مشيرا إلى أن 99% من الذين يصابون بالفيروس من صغار السن يتعافون سريعا.

وجدد الرئيس الأمريكي هجومه على الصين، قائلاً: هذا خطائهم ، الفيروس انتشر من الصين إلى أوروبا والعالم أجمع، وأنا منعت السفر من وإلى الصين بعد انتشار الوباء، وبايدن نفسه اتهمني حينها بأني معادي للأجانب ، وعندما أغلقت البلاد لامني علي ذلك".

 

واستعرض ترامب تفاصيل خطته لإدارة أزمة كورونا فى الوقت الحالي، قائلاً إنه يريد أن يفتح المدارس ويعيد فتح الاقتصاد فى الولايات، مؤكدا "لن يكون لدينا بلد ، لا يمكنك القيام بذلك ، لا يمكننا إبقاء بلدنا مغلقًا".

 

واستشهد بأصابة ابنه بفيروس كورونا، قائلا إنه أصيب به وتعافى بعدها بوقت لا يذكر لأن الأطفال لديهم جهاز مناعة قوى.

 

وأضاف فى المناظرة الرئاسية الثانية أن هناك أشخاصًا يفقدون وظائفهم ، وينتحرون ، ويكتئبون ، ويتعرضون لسوء المعاملة ولا يمكن أن يكون العلاج أسوأ من المشكلة نفسها".

 

وقال  ترامب إن الحكام الديمقراطيين قاموا بعمل سئ، مستشهدا بأندرو كومو، الذى قال إنه حول نيويورك "مدينتى المحبوبة" إلى مدينة أشباح، حيث خسر الآلاف حياتهم حوالى 40 ألف شخص منهم 11 ألف فى دور الرعاية، فضلا عن الآلاف الذين خسروا أعمالهم.

وقال ترامب: "هذه شركات تحتضر يا جو ، لا يمكنك فعل ذلك للناس".

وانتقد ترامب مقترحات بايدن بشأن الاستجابة لفيروس كورونا ، قائلاً: "كل ما يتحدث عنه هو الإغلاق. لا ، لن نتوقف عن العمل"، وأجاب بايدن: "سأقوم بإغلاق (مواجهة) الفيروس ، وليس البلد".

 

قال ترامب عن جائحة الفيروس التاجي ، "أنا أتحمل المسؤولية كاملة.. لكنه ليس خطأي أنها جاءت إلى هنا. إنه خطأ الصين ".

 

ورداً على سؤال حول هجومه المتكرر على خبير الأوبئة الأمريكي أنتوني فاوتشي، ووصفه بـ"الكارثي"، قال ترامب إنه يتفق كثيراً مع فاوتشي، لكنه قال "لا ترتدوا الكمامات"، فى إشارة إلى الارشادات الأولي التى أطلقها فاوتشي فى بداية ظهور كورونا حينما قال أنها تعطي احساس زائف بالأمان.

 

وتابع ترامب ساخراً: فاوتشي شخص جيد.. مسموح له أن يخطئ"

 

فى المقابل، شكك المرشح الديمقراطي جو بايدن فى كفاءة إدارة ترامب لأزمة كورونا، قائلاً: "الجميع مسئول عن أعداد الوفيات والاصابات بالوباء.. و‏التوقعات تقول إنه سيكون هناك 200 ألف وفاة بحلول نهاية العام"‏.

 

وأعرب بايدن عن شكوكه فى الجدول الزمني الذي أعلنه ترامب للوصول إلى لقاح فعال لفيروس كورونا، قائلاً: "سأقدم حال فوزي ‏كل الموارد المالية للتعامل مع الجائحة وسألزم الجميع بارتداء أقنعة ‏الوجه بدلا من تعامل ترامب الذي ليس لديه خطة واضحة"‏.

 

وتابع: "نحن نواجه شتاء مظلما عكس ما يقوله هذا الشخص ـ في إشارة الى ترامب ـ هذا ‏هو نفس الزميل الذي أخبرك أن الأمر سينتهي بحلول عيد الفصح.. ليس لديه خطة واضحة".‏

 

وحذر بايدن من التساهل فى إعادة فتح البلاد، قائلاً: "يجب أن نكون قادرين أولاً على فتح المدارس والبارات والمطاعم والشركات وغيرها بآمان والعمل على توفير ‏الموارد لذلك والمساعدة التي نحتاج اليها.. فيجب الاهتمام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وتوفير الحواجز البلاستيكية والزجاجية ‏في المدارس"‏

 

وهاجم بايدن منافسه، وعقب علي قوله أنه لا يتحمل أي مسئولية عن الفيروس، متسائلا: "انتهبوا لهذا.. أي شخص مسؤول عن عدم تولي زمام الأمور ؟ أي شخص مسؤول عن العديد من الوفيات يجب ألا يظل رئيسًا للولايات ‏المتحدة الأمريكية".‏

 

وأشار بايدن الى ان ترامب كان يعرف خطورة الوضع منذ بدايته قائلا: "الأمريكيين لا يخافوا لكن ترامب ‏وحده يخاف" ‏

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة