خالد صلاح

محمد ثروت vs لورديانة.. ويعلق: نفس الشىء لكنكم تحبون البرازيلى

الخميس، 22 أكتوبر 2020 12:07 م
محمد ثروت vs لورديانة.. ويعلق: نفس الشىء لكنكم تحبون البرازيلى لورديانة ومحمد ثروت
كتبت مريم بدر الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قارن الفنان الكوميدى محمد ثروت صورته فى أحد مشاهد مسلسل "نيللى وشيريهان"، مع الراقصة البرازيلية لورديانة التى سيطرت على التريند بمواقع التواصل الاجتماعى الأيام الماضية بعد انتشار فيديو خلال رقصها بأحد مراكز التجميل، ونشر ثروت صورته إلى جانب صورة لورديانة، مصحوبة بتعليق "نفس الشىء لكنكم تحبون البرازيلي.. هلا بالخميس".

محمد ثروت
محمد ثروت

وفى أول تعليق من الراقصة البرازيلية لورديانة على سيطرة فيديو رقصها على مواقع التواصل الاجتماعى اليومين الماضيين، وجهت الشكر لكل من دعمها، وقالت فى فيديو لها عبر حسابها بموقع "إنستجرام": "فخورة بكل دعمكم وحبكم.. أنا بحبكم كلكم".

وتزايد عدد متابعي الراقصة البرازيلية لورديانة، على موقع "إنستجرام"، بشكل كبير بعد تصدرها التريند فى مصر على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، خلال الساعات الماضية، وذلك على خلفية ظهورها بمقطع فيديو وهى ترقص فى أحد مراكز الـ"بيوتى سنتر"، حيث حقق الفيديو آلاف المشاهدات.

لورديانة أصبحت حديث السوشيال ميديا بسبب رقصتها فى أحد مراكز التجميل التى اجتاحت منصات التواصل الاجتماعى، حيث بدأ الجمهور فى البحث عن صاحبة المقطع الشهير، وهو ما تحقق بوصولهم لحساب الراقصة على موقع "إنستجرام"، والذى تضاعف عدد المتابعين عليه خلال ساعات قليلة من انتشار مقطع الفيديو حتى وصل إلى ما يزيد عن 500 ألف متابع.

ويشار إلى أن طارق عبد المحسن، مدير أعمال الراقصة لورديانا، كان قد قال "إن لورديانا راقصة محترفة متواجدة فى مصر منذ 4 سنوات، وتعمل على تدريب الفتيات فى الجيم، مضيفا: "لورديانا تعشق الفنانة سامية جمال وفيفى عبده".

لورديانة راقصة برازيلية تقيم فى مصر، وتقوم بإحياء العديد من الحفلات وأيضا حفلات الزفاف فى مصر، وتقوم بنشر مقاطع عديدة من الحفلات التى تقوم بإحيائها، وقد اشتهرت بالرقص على الأغانى الشعبية، وأيضًا أغانى الترند مثل "لقيت الطبطبة"، وفى ساعات قليلة، أصبح الجمهور يتداول معلومات عن الراقصة "الترند" بعد انتشار الفيديو.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة