خالد صلاح

الأجهزة الأمنية تفحص فيديو السخرية من إذاعة القرآن الكريم

الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 10:33 ص
الأجهزة الأمنية تفحص فيديو السخرية من إذاعة القرآن الكريم إذاعة القرآن الكريم
كتب عبد الرحمن سيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تفحص الأجهزة الأمنية فيديو السخرية من إذاعة القرآن الكريم ورموزها والمتداول على مواقع التواصل الاجتماعي والذى لاقى رواجا كبيرا على صفحات المواقع من الانتقادات الكثيرة، ويتم فحص الفيديو المتداول والتحقيق في الواقعة للوقوف على ملابساته، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الصدد.

 

وكان حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام الشئون القانونية بالهيئة، أكد باتخاذ كافة الإجراءات القانونية على الفور ضد الشخص صاحب فيديو السخرية من إذاعة القرآن الكريم ورموزها، والذى ظهر فى فيديو تدوال على مواقع التواصل الاجتماعي .

 

وأكدت الهيئة الوطنية للإعلام في بيان لها أنها ستخاطب على الفور الجهات المعنية والتنسيق معها  لمحاسبة ذلك الشخص على ما اقترفه من خطأ جسيم  في حق إذاعة القرآن الكريم التى لها قدسية وتقدير واحترام ومكانة خاصة في قلوب المستمعين من الشعب المصري والعربي، مشددة على أنها لن تتهاون حتى ينال هذا الشخص العقاب الذي يستحقه، على سخريته من قامات إعلامية نعتز ونفتخر بها جميعا، بعدما قدمت برامج دينية هادفة متميزة، رسخت قيم ومبادئ الدين الإسلامي الحنيف الوسطي .

 

وحذرت الهيئة الوطنية للإعلام بشدة أيه جهة أو شخص ينتهج مثل هذا النهج المتدني غير المقبول، والذى أقل من أن يوصف حتى بالانحطاط الأخلاقي، وأنها سوف تقوم باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضده .

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد محمد علوش

الإذاعه المصريه وغياب ومواكبة التطور

بعد مشاهدة الفيديو يجب دراسه السبب الذى اودى بنا إلى ذلك ألا وهو غياب التطوير ومواكبة العصر ليس حصرا فى اذاعة معينه ولكن على مستوي كل القنوات الإذاعيه بدأ من الموجه اللتى يبث عليها (am) إلى نوعية البرامج وطريقه التقديم والأداء ؛ فلماذا لايتم التطوير وتحسين البث على موجة (fm) التى لا نسمع بثها الا فى القاهره وبعض المحافظات فلماذا لا يتم تحسين البث على مستوى الجمهوريه ( للعلم اذاعات راديو اسرائيل بثها أعلى منا فى ارضنا ) ؛ ثانيا تحسين المحتوي ونوعيه البرامج المقدمه التى تجاوز عمرها الخمسون عاما ؛ انظروا حولنا فأنا استمع الى إذاعة القران الكريم فى دوله مثل الامارات طوال اليوم ولا أمل من الاستماع اليها فلنأخذ من تجارب من علمناهم وسبقونا .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة