خالد صلاح

محكمة ألمانية تؤيد حرمان طبيب من الحصول على الجنسية لرفضه مصافحة امرأة

الإثنين، 19 أكتوبر 2020 11:41 ص
محكمة ألمانية تؤيد حرمان طبيب من الحصول على الجنسية لرفضه مصافحة امرأة مصافحة
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة دايلى ميل البريطانية إن طبيا مسلما قد تم حرمانه من الحصول على الجنسية الألمانية بعدما رفض مصافحة سيدة كانت تقدم له شهادته.

 

 وأوضحت الصحيفة أن الطبيب البالغ من العمر 39 عاما، وهو لبنانى، كان على وشك أن يصبح ألمانيا بعدما عاش فى البلاد لمدة 13 عاما، وأكمل دراسته الطبية وتجاوز اختبار المواطنة وحصل على أعلى درجة ممكنة. إلا أنه فشل فى العقبة الأخيرة بعدما رفض مصافحة مسئولة فى الاحتفال عام 2015، مما دفع سلطات الولاية إلى حرمانه من الجنسية.

 

 وبعد خمس سنوات من هذا القرار، أيدت المحكمة قرار السلطات، وقالت أن الأرراء الاصولية للرجل تتعارض مع اندماجه فى المجتمع الألمانى.

 

وكان الطبيب اللبنانى قد انتقل للعيش فى ألمانيا فى عام 2002 وأقام فيها بشكل قانونى وتزوج امرأة من أصول سورية قبل حوالى 10 سنوات، ووعدها بعدم مصافحة امرأة أخرى أبدا، على حد قول الصحيفة.

 

 وبدء طلب الحصول على الجنسية عام 2012، ووقع أوراق العمل المطلوبة التى تتعهد بالحفاظ على الدستور ورفض التطرف. إلا أن المحكمة فى مانهيم قالت إن واقعة المصافحة تتعارض مع ضمان الدستور للمساواة بين الرجال والنساء.

 

 وأشارت إلى أنه لو رفض المتقدم بطلب الحصول على المواطنة المصافحة على أساس جنس معين، وهو ما يتعارض مع الدستور، فلا يوجد اندماج فى ظروف المعيشة الألمانية وهذا ينطبق تحديدا لو كان رفض المصالحة للنوع الآخر، ذكر أو أنثى، كما هو الحال فى هذه القضية ، مما يعنى قناعة سلفية بشأن العلاقة بين الرجال والنساء.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة