خالد صلاح

الصحة تؤكد: زيادة الرضاعة الطبيعية تحمى من الإصابة بسرطان الثدى

الإثنين، 19 أكتوبر 2020 02:00 ص
الصحة تؤكد: زيادة الرضاعة الطبيعية تحمى من الإصابة بسرطان الثدى رضاعة - صورة أرشيفية
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت وزارة الصحة والسكان، أنه كلما زادت مدة الرضاعة الطبيعية زاد التأثير الوقائى من الإصابة بالسرطان ودعت وزارة الصحة السيدات إلى التوجة لأقرب وحدة صحية للكشف المبكر عن أورام الثدى، وكذلك الأمراض المزمنة مع تلقى العلاج مجانا.

وقالت وزارة الصحة، إن تقديم خدمات صحة المرأة يتم من خلال 5400 وحدة صحية على مستوى محافظات الجمهورية وتضم 5000 طبيبة و5000 ممرضة يعملن ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية، لافتة إلى استمرار العمل على رفع كفاءة وتنمية قدرات تلك القوى البشرية للعمل بخدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية ضمن المبادرة.

وقالت وزارة الصحة والسكان، إن الوحدات تعمل من السبت إلى الخميس من الساعة 9 صباحا وحتى 3 مساء، مضيفة أن الدولة توفير كل سبل الرعاية الصحية للسيدات في المراكز.

يشار إلى أن أسرار الرضاعة الطبيعية وفوائدها لا تعد ولا تحصى، فبجانب دعمها لبناء جهاز مناعى قوى للطفل تقدم فوائد نفسية هامة للطفل والأم، فهرمونات الرضاعة الطبيعية تجعل الأمهات أكثر سعادة وتزيد من روابط الحب بين طرفى هذه العلاقه الخاصه للغايه الأم وطفلها، وكشفت دراسة بحثية لباحثين من جامعه كيوتو اليابانية عن إظهار الأمهات المرضعات اللائي لديهن مستويات أعلى من الأوكسيتوسين مزيدًا من التعرف الإيجابي المعزز على وجوه البالغين.

ويعد الأوكسيتوسين أحد أهم الهرمونات بين الأم وطفلها، و أفاد باحثون في جامعة كيوتو وجامعة أزابو في اليابان في دراسة جديدة أن مستويات الأوكسيتوسين تتوافق مع حساسية الأم تجاه البالغين السعداء والغاضبين، النتائج التي تم نشرها في Biology Letters تعطي رؤى جديدة حول التأثيرات السلوكية للرعاية والتي تنطبق على ما هو أبعد من استجابة الأم للطفل.

ولهذا الهرمون الفريد الأوكسيتوسين دور أخر فى تسهيل عملية في الولادة والإنجاب حيث يسبب تقلصات المخاض ويعزز الرضاعة لدى الأم، ومع ذلك ، فإن آثاره ليست مادية فقط.

وتعمل مستويات الأوكسيتوسين المرتفعة على تقوية الرابطة بين الأم والطفل حتى أنه يؤثر على كيفية تعامل الأم مع الآخرين، لأنه يخفف من المشاعر السلبية، مثل التوتر والقلق،كما أنه يعزز إدراكها لتعبيرات الوجه الإيجابية بينما يخفف من إدراكها للتعبيرات السلبية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة