خالد صلاح

كواليس غرفة الملابس.. مكالمة كوبرى أكتوبر تنهى مشوار قناوى فى الأهلي

السبت، 17 أكتوبر 2020 12:10 م
كواليس غرفة الملابس.. مكالمة كوبرى أكتوبر تنهى مشوار قناوى فى الأهلي احمد شديد قناوي
كتب فتحى الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دائماً ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

كشف أحمد شديد قناوى، لاعب الإنتاج الحربى، كواليس رحيله عن صفوف النادى الأهلى عام 2014، موضحاً أن القرار كان صادماً ولم يكن متوقعاً، قائلا، "كنت فى طريقى للنادى الأهلى على كوبرى أكتوبر، وتلقيت اتصالاً من علاء عبد الصادق، مدير الكرة وقتها، وأبلغنى بقرار النادى بالاستغناء عن خدماتى وتوجيه الشكر لى".

وأضاف قناوى، فى تصريحات تليفزيونية سابقة، "كان القرار قاسياً على.. شعرت أن الدنيا أسودّت فى وجهى بعد هذه المكالمة.. فما قضيته فى الأهلى ليس مجرد فترة، فقد لعبت للنادى 12 عاماً وكنت أنتظر التكريم المناسب بدلاً من هذه النهاية الحزينة".

وأوضح قناوى، "كانت لديه مستحقات كثيرة متأخرة لدى النادى وحصلت عليها جميعاً، ورغم غضبى من طريقة رحيلى إلا أننى فى النهاية أعتز كثيراً بالفترة التى قضيتها فى الاهلى وحققت خلالها كثيراً من البطولات المحلية والقارية".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة