خالد صلاح

وزير النقل يبحث مع سفير كوريا عقود قطارات المترو والشراكة فى مصنع القطارات

الجمعة، 16 أكتوبر 2020 12:44 م
وزير النقل يبحث مع سفير كوريا عقود قطارات المترو والشراكة فى مصنع القطارات جانب من اجتماع وزير النقل وسفير كوريا الجنوبية بالقاهرة
كتب رضا حبيشى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استقبل المهندس كامل الوزير  وزير النقل هونج جين ووك سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة ووفد شركة هيونداى روتيم الكورية الجنوبية برئاسة جونج جان هي المدير العام للشركة وذلك لبحث تدعيم التعاون  بين الجانبين فى  مشروعات مترو الأنفاق.
 
 حضر اللقاء كل من رئيس الهيئة القومية للأنفاق ورئيس هيئة السكك الحديدية وقيادات وزارة النقل.
 
وأكد الوزير على عمق العلاقات بين الجانبين في مختلف المجالات ومنها قطاع النقل مشيداً بالتعاون القائم بين الهيئة القومية للأنفاق وشركة هيونداى روتيم والمتمثل في  تصنيع وتوريد 32 قطار مكيف جديد وعقد صيانة القطارات لمدة ثمانى سنوات لاستيعاب تشغيل المرحلتين الثالثة والرابعة للخط الثالث لمترو الأنفاق وحيث وصل حتى الآن من هذه الصفقة اول قطارين،  بالإضافة إلى  توقيع الجانبين لعقد تصنيع و توريد 6 قطارات جديدة للخط الثاني للمترو  ضمن الخطة المتكاملة التى وضعتها وزارة النقل لتطوير الخطين الأول والثانى بتكلفة  للمحافظة على سلامة الخطين  وصيانتهم لتحسين الخدمة المقدمة للمواطن المصري .
 
وأضاف الوزير،  أن الالتزام بالجدول الزمني المحدد لتوريد هذه القطارات ضرورى، مشيراً إلى أن هذا التعاون يأتي استكمالا للتعاون السابق المثمر مع شركة هيونداي لتوريد 20 قطاراً للخط الأول دخلت كلها الخدمة، والتي تم تصنيعها بمشاركة مصنع  (سيماف) تدعيما للصناعات الوطنية.
 
وأبدى مسئولو شركة هيونداى روتيم الرغبة في التعاون مع الشركة المصرية الوطنية لصناعات السكك الحديدية (نيرك) التي ستدير مصنع الوحدات المتحركة بشرق بورسعيد  في عملية توطين صناعة الوحدات المتحركة  فى مصر،  وخاصة عربات مترو الأنفاق، حيث استعرضت الشركة الخبرات السابقة  لها في توطين هذه الصناعة بعدد من الدول والمقترحات الخاصة بالتعاون مع الجانب المصري لعملية التوطين والجدول الزمني الخاص بها. 
 
وشدد الوزير على أهمية مشاركة الشركة المصرية الوطنية  لصناعات السكك الحديدية  (نيرك) لكيان عالميّ ذى خبرة طويلة فى إنتاج الوحدات المتحركة من مختلفة الأنواع لافتا إلى أن  الجانب المصري وضع معاييرا أمام كافة الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال والتي أبدت رغبتها في المشاركة في عملية توطين  هذه الصناعة منها اجتياز التقييم الفني والمالي والخبرات السابقة ونسبة التصنيع المحلي والمشاركة في إعادة تأهيل الخط الأول للمترو  والقدرة على إنتاج وحدات مختلفة من الوحدات المتحركة سواء للسكك الحديدية أو المترو خاصة  مع تنفيذ مصر لعدد من مشروعات الجر الكهربائي السككي مثل القطار الكهربائي السريع ومشروعي مونوريل السادس من أكتوبر والعاصمة الإدارية الجديدة بالإضافة إلى خطوط المترو المختلفة والقطار الكهربائي LRT.
 
وأشار الوزير  إلى أن مجال توطين  الوحدات المتحركة بالسكك الحديدية والمترو يعتبر من الفرص الاستثمارية الواعدة أمام كافة الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال حيث تسعى مصر  إلى الحصول على أفضل أنواع التكنولوجيا لهذه الصناعة بما يمكنها أن تصبح مستقبلا مركزا لصناعة وتصدير الوحدات إلى الشرق الأوسط والدول العربية والأفريقية.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة