خالد صلاح

مبيعات السيارات الكهربائية فى أوروبا تتضاعف بسبب معايير الانبعاثات

الجمعة، 16 أكتوبر 2020 10:28 ص
مبيعات السيارات الكهربائية فى أوروبا تتضاعف بسبب معايير الانبعاثات السيارات الكهربائية
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

ارتفعت مبيعات السيارات الكهربائية فى أوروبا فى الربع الثانى من عام 2020 بنسبة 7.2% وذلك على الرغم من ارتفاع الأسعار، ووصل إجمالى عدد السيارات المباعة لتصل إلى 129344 وحدة، وفقا لبيانات من الاتحاد الأوروبى لمصنعى السيارات ACEAوأشارت صحيفة "كنارياس 7" الإسبانية إلى أن المبيعات التى نمت بشكل كبير هى مبيعات السيارات الهجينة الموصولة بالكهرباء PHEV، والتى سجلت زيادة سنوية بنسبة 133.9% لتصل إلى 66128 وحدة ، فى حين أن الزيادة فى تسجيلات السيارات الكهربائية النقية VE ، كانت إلى حد ما بنسبة 12.7% حتى 63216 وحدة، وبدأت السوق الأوروبية تكتسب زخمًا ، وذلك بفضل زيادة المساعدات الحكومية والحاجة إلى الامتثال للوائح الجديدة بشأن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون (CO2).

وأوضحت الصحيفة أن حسب الدول، تأتى فى المقدمة ألمانيا حيث ارتفعت المبيعات بنسبة 21%، وفرنسا 82% وإيطاليا بنسبة 17.3% والمملكة المتحدة 112% ، وهى التى سجلت أكبر الزيادات ، بينما سجلت إسبانيا انخفاضا بنسبة 54.4%.

وأنفق المستهلكون الأوروبيون والأمريكيون في المتوسط ​​58٪ و52٪ على التوالي على شراء سيارة كهربائية العام الماضي أكثر من العملاء الصينيين.

وأشار المدير العام لاتحاد مصنعي السيارات الأوروبيين (ACEA) ، إريك مارك هيتيما ، إلى أن صناعة السيارات "ملتزمة تمامًا" بحيادية الكربون ، على الرغم من أنه طلب أن يكون الانتقال إلى هذا النموذج "اجتماعيًا"، وقال "تلتزم صناعتنا تمامًا بالحياد الكربوني ، ولكن علينا أن نجعل الانتقال بطريقة مسؤولة اجتماعيًا ، مع الحفاظ على التركيز على موظفينا وعائلاتهم. وشدد هيتيما على أنه من هذا المنظور ، فإن الاستثمار في إعادة التدوير وتحسين المهارات لا يزال ضروريا ".

وأوضحت أن بين يناير وأغسطس من هذا العام ، استحوذ سوق السيارات الكهربائية الصينية على 42 ٪ من إجمالي المبيعات في جميع أنحاء العالم ، في حين استحوذت أوروبا على 36.8 ٪ من الإجمالي وأمريكا الشمالية بـ  17.7٪.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة