خالد صلاح

اعرف حجم الخسائر البشرية والاقتصادية من تغير المناخ على مدار 50 عاما

الأربعاء، 14 أكتوبر 2020 08:00 ص
اعرف حجم الخسائر البشرية والاقتصادية من تغير المناخ على مدار 50 عاما تغير المناخ
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشفت دراسة أن الزيادة خمسة أضعاف في الفيضانات وحرائق الغابات والجفاف الناجم عن تغير المناخ على مدار الخمسين عامًا الماضية أدت إلى وفاة مليوني شخص والكثير من الأموال، حيث وجد تقرير جديد نسقته المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO) أن 11000 كارثة طبيعية أدت إلى 3.6 تريليون دولار من الأضرار الاقتصادية منذ عام 1970.
 
وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، اكتشفت الوكالة المدعومة من الأمم المتحدة أن الطقس المتطرف والظواهر المناخية قد زادت وتيرتها وشدتها نتيجة لتغير المناخ.
 
في حين انخفض متوسط عدد الوفيات المسجلة لكل كارثة بمقدار الثلث خلال هذه الفترة، زاد عدد الكوارث المسجلة خمسة أضعاف.
 
دعت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية الولايات المتحدة إلى وضع أهداف واضحة وطموحة لتصبح محايدة للكربون في أعقاب تحركات مماثلة من جانب الاتحاد الأوروبي والصين، بالإضافة إلى المزيد من الجهود العالمية للتنبؤ بالكوارث المناخية الوشيكة قبل حدوثها.
 
أعلن الرئيس الصيني شي جين بينج في الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي، أن الصين تهدف إلى أن تصبح محايدة للكربون بحلول عام 2060، بينما تعهد الاتحاد الأوروبي بتحقيق هذا الوضع بحلول عام 2050.
 
وقال بيتيري تالاس، الأمين العام للمنظمة (WMO) ، في إفادة صحفية في جنيف: "آمل أن تنضم الولايات المتحدة أيضًا إلى هذا النادي في المستقبل القريب".
 
هذه التدابير، مثل أن تصبح محايدة للكربون، هي جميع التدابير اللازمة للحد من ارتفاع درجات الحرارة العالمية بسبب تغير المناخ بحلول عام 2100.
 
يحذر العلماء من أنه حتى مع التغييرات التي يتم إجراؤها حاليًا، ستستمر درجات الحرارة العالمية في الارتفاع على مدى السنوات الخمس المقبلة، وقد ترتفع مؤقتًا إلى أكثر من 2.7 درجة فهرنهايت فوق مستويات ما قبل الصناعة في إحدى تلك السنوات.
 
كما أنه حتى مع الإجراءات الصارمة، فإن المناخ يتغير بالفعل وكما تشير تقارير المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO) ، كان هناك ارتفاع في الظواهر الجوية المتطرفة، مما يتطلب بذل جهود للحد من المخاطر.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة