خالد صلاح

"ملحمة فى عشق مصر".. مايا مرسى توضح لـ إكستر نيوز دور المرأة المصرية عبر التاريخ

الأحد، 11 أكتوبر 2020 10:08 م
"ملحمة فى عشق مصر".. مايا مرسى توضح لـ إكستر نيوز دور المرأة المصرية عبر التاريخ الدكتورة مايا مرسي
إبراهيم سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قالت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، إن المرأة المصرية سطرت عبر التاريخ ملحمة في عشق تراب مصر، لافتة إلى أنها شاركت في جميع مراحل النضال للعدو احتلالا أو حكم جماعة أو إرهابا غاشما لا دين له، وأضافت مايا، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحقيقة" مع الإعلامية آية عبد الرحمن، المذاع على الفضائية "إكستر نيوز"، أن بطولة المرأة المصرية في الدفاع عن الوطن لم تقف عند الحروب، مشيرة إلى دور المرأة المصرية في العصر الحديث بحرب فلسطين 1948.

ولفتت إلى دور القوى الناعمة بعد هزيمة 1967 كما فعلت أم كلثوم بالتبرع بأجر حفلاتها لمصر، والحاجة زينب التي تبرعت بحلقها لصندوق تحيا مصر عام 2014.

وتابعت "مايا": "ومجاهدات سيناء العظيمات كن من أهم وسائل الاتصال بين قيادات الجيش في القاهرة و جنودنا.. وداد حجاب وأم الأبطال "سالمة شميط "و"فرحانة سلامة".. وكثيرات جمعهن حب الوطن.. سيدات وفتيات مناضلات حملن السلاح وشاركن في نقل الأسلحة والقنابل.. ومنهن من أخفت السلاح في عربة رضيع، أو داخل ملابسها.. فضلا عن دورهن العظيم كمتطوعات في صفوف الهلال الأحمر والمستشفيات.. وخلال جمع التبرعات لتسليح الجيش.. وخدمة العائدين من التهجير.. كم هي عظيمة المرأة المصرية التي تؤمن أن الانتماء إلى تراب هذا الوطن هو العقيدة.. وأن التضحية بكل غال ونفيس هو الهدف والغاية".

وأضافت: "لعبت القوى الناعمة دوراً مهماً أيضاً بعد 67، حيث أحيت كوكب الشرق أم كلثوم حفلات غنائية في العديد من الدول والتبرع بأجرها للمجهود الحربي كما شاهدنا في الفيلم التسجيلي.. وتطوعت الفنانة عزيزة حلمي كممرضة في المستشفى العسكري، ولم تغادر إلا بعد خروج آخر جندي.. وغيرهن كثيرات.. وتبرعت الكثير من سيدات مصر بمصوغاتهن لتسليح الجيش قبيل الحرب.. وما أشبه اليوم بالبارحة فها هي الحاجة زينب تتبرع بحلقها لصندوق تحيا مصر في عام 2014.. لتسهم في بناء مصر بكل ما تملك".

وتابعت "مايا": "وفي عصرنا الحديث كانت المرأة أيضاً سر نجاح ثورة 30 يونيو بعد محاولات الإخوان طمس هوية الوطن.. وبعد أن عانت المرأة التهميش والإقصاء.. وتعرضت مكتسباتها إلى رِدة بعد أن كانت مصر تتحرك إلى الأمام في أجندة تمكين المرأة.. حتى جاء يوم 30 يونيو 2013.. وخرج ملايين المصريين في ميدان التحرير والميادين المختلفة بالمحافظات.. تتصدرهم جموع نساء مصر.. مشهد عظيم رسمته سيدات مصر.. أثبتن أنهن حارسات الوطن ومن يصنعن تاريخه".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة