خالد صلاح

مش فى الكورة بس.. محمد صلاح الأب الروحى لأبطال الألعاب الشهيدة فى المحروسة

الخميس، 01 أكتوبر 2020 09:30 ص
مش فى الكورة بس.. محمد صلاح الأب الروحى لأبطال الألعاب الشهيدة فى المحروسة محمد صلاح وميار شريف
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استحوذ محمد صلاح، نجم نادي ليفربول الإنجليزي، على قلوب الملايين في العالم حتى صار حدوتة مصرية أصيلة يتحاكى بها المصريين في أحاديثهم اليومية، وتعلقت قلوب وعقول المتابعين للمستطيل الأخضر بالنجم المبدع، ليصبح أيقونة المصريين ومعشوق للجماهير، نظرا للبطولات التي حققها والأهداف التي أحرزها، ولاسيما أخلاقه الطيبة وتواضعه ومواقفه الإنسانية ليصبح القدوة في الرياضة المصرية.

إلى جانب "القدوة" يبحث الناس عن الأمل، عن من يُخبرهم أن الأماني ما زالت مُمكنة، ما يجعل للـ "قدوة" تأثير كبير هو أن تنجح بتحويل "الأمل" إلى حقيقة، محمد صلاح اليوم هو مُلك من يملكون أملاً، لهم حق فيه أكثر من نفسه، هو لم يعد هناك في ليفربول لتحقيق حلمه بل ليكون مسؤولاً عن مئات الآلاف الذين ينظرون إليه كل يوم ويبتسمون.

ولكن المثير للدهشة أن صلاح لم يصبح قدوة لنجوم الكرة فحسب وإنما باتت قصة نجاحه هدفاً يسير على خطاه مشاهير الألعاب الشهيدة لتكرار الإنجازات المصرية في العالم وهو مانلقى عليه الضوء في السطور التالية..

*ميار شريف: أريد أن أصبح أيقونة مثل صلاح

منذ ساعات قليلة أكدت ميار شريف، بطلة لعبة كرة التنس، أنها تحلم بالفوز بلقب بطولة فرنسا المفتوحة لكرة المضرب "رولان جاروس"، وأن تصبح أيقونة مثل الدولي المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي.

وقالت ميار شريف، في تصريحات هاتفية لقناة "أون تايم سبورتس": "ترتيبي تقدم وسأكون ضمن أفضل 150 لاعبة في العالم".

وعن دعم محمد صلاح لها، علقت ميار شريف قائلة: "علمت بدعمه لي من خلال شقيقاتي، وسعيدة للغاية بمساندته لي، وأتمنى أن أصبح أيقونة مثله".

*هنا جودة : صلاح قدوتى وأحلم بتكرار إنجازاته

هنا جودة والملقبة بمعجزة تنس الطاولة أصبحت حديث العالم، بعد أن دخلت التاريخ وحققت إنجازا كبيرا في بطولة العالم للقارات للناشئات التي استضافتها بولندا وقالت في تصريحات صحفية :"محمد صلاح قدوة كبيرة لي ولكل الرياضيين في مصر، وأتمنى أن أكون خير سفيرة للبلاد مثله، في انتظار التحدي أمامه ومواجهته في لعبة تنس الطاولة التي يحبها ويمارسها.. فستكون مباراة كبيرة".

*محمد إيهاب :القدوة اللى مفرحنا

"أول مرة أقابله"، هكذا يؤكد البطل الأوليمبي محمد إيهاب، أن لقاؤه بـ" محمد صلاح" في قصر الشيخ محمد بن راشد أل مكتوم قبل حفل تكريمهم كان بمثابة لحظات رائعة علق عليها قائلا : "أبو صلاح فخر الرياضة العربية، القدوة اللي مفرحنا في أحلى زمان".

اللقاء الذي استمر لدقائق معدودة، وصفه محمد إيهاب بـ"الودي"، مشيرًا إلى أن كل منهما أثنى على إنجازات الآخر، والتي أعلت من شأن الرياضة المصرية والعربية، كاشفًا عن كلمات صلاح المرحبة به وبإنجازاته، "أهلا يا بطل، ألف مبروك".

صلاح ومحمد ايهاب
صلاح ومحمد ايهاب

 

ورغم أنه اللقاء الأول بين "إيهاب" و"صلاح"، إلا أن لاعب ليفربول الإنجليزي حريص دائمًا على تهنئة "إيهاب" بإنجازاته، بحسب ما جاء على لسان البطل الأوليمبي، "دايما يثني على إنجازاتي في رفع الأثقال، وآخر تهنئة منه، كانت بعد تتويجي بذهبية بطولة العالم".

*جيانا فاروق : لاعب عظيم ومستقبل يتمناه أي لاعب

"لاعب كبير وعظيم ولديه مستقبل باهر يتمناه أي لاعب"، كلمات قالتها جيانا فاروق، بطلة العالم للكاراتية، تعبيرا عن إعجابها بمحمد صلاح، بعد حصوله على جائزة بي بي سي كأفضل لاعب في إفريقيا.

وأضافت فاروق أن محمد صلاح، نجم هجوم فريق ليفربول الإنجليزي، نموذج مشرف لأهله ولمصر، ويعتبر قدوة للكثير من اللاعبين والمواطنين ويتمتع بأخلاقه العالية وحقق أهدافه ونجح في مواصلة حلمه وطموحاته في كرة القدم.

وأوضحت بطلة العالم للكاراتيه، أن النجم المصري بدأ حياته الكروية في ظروف صعبة والبعض لم يعترف به في بداية مشواره، مما يجعله قدوتنا جميعاً رغم اختلاف الألعاب.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة