خالد صلاح

الدولة تواصل خطتها لتطوير منظومة التعليم.. تجهيز 2500 مدرسة ثانوى على مستوى الجمهورية بالبنية التكنولوجية وشبكات الإنترنت.. مليون و700 ألف تابلت مجانًا لطلاب الثانوى.. وبنك المعرفة يقدم المحتوى الرقمى للطلاب

الخميس، 01 أكتوبر 2020 12:00 ص
الدولة تواصل خطتها لتطوير منظومة التعليم.. تجهيز 2500 مدرسة ثانوى على مستوى الجمهورية بالبنية التكنولوجية وشبكات الإنترنت.. مليون و700 ألف تابلت مجانًا لطلاب الثانوى.. وبنك المعرفة يقدم المحتوى الرقمى للطلاب الدولة تواصل خطتها لتطوير منظومة التعليم
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دعمت الدولة المنظومة التعلمية خلال عامين فقط بأكثر من مليون و700 ألف جهاز تابلت مجان تم منحهم لطلاب الثانوي العام، فى إطار خطة الدولة لتحسين جودة التعليم المقدم للطلاب فى المدارس الحكومية بإدخال التكنولوجية فى التعليم لإتاحة أكبر قدر من مصادر التعلم المختلفة للطلاب لنقلهم من دائرة الحفظ والاعتماد على مصدر واحد فقط وهو كتاب المدرسة والدروس إلى مصادر مختلفة تساعدهم على الفهم والتعلم مدى الحياة وإكسابهم مهارات حقيقة تجعلهم يتنافسون فى سوق العمل المحلى والدولى وأيضا بناء شخصيتهم بأسلوب يجعلهم يفكرون ويبدعون ومستمرون فى التعلم مدى الحياة.

 

وشهدت الفترة القليلة الماضية تجهيز قرابة 2500 مدرسة ثانوى على مستوى الجمهورية بالبنية التكنولوجية وشبكات الإنترنت، إضافة إلى توفير محتوى رقمى على أعلى مستوى سواء من خلال بنك المعرفة أو التعاون مع شركات أجنبية لتوفير فيديوهات تساعد الطلاب على الاستفادة الحقيقة من هذا المحتوى.

إصرار الدولة على تغيير وتحديث منظومة التعليم التى كانت خربة طوال سنوات كثيرة قبل 2014، ساهم فى تغيير ترتيب مصر أقليما ودوليا فى مؤشرات التنافسية العالمية وتقدمها بشكل ملحوظ، وتستمر الدولة فى تحديث منظومة التعليم لتخريج أجيال مختلفة قادرة على التنافس وبناء الوطن، مع الحفاظ على مجانية التعليم الحكومى.

وأسست الحكومة خلال الفترة الماضية منظومة مناهج على عدة منصات مختلفة بشكل إلكترونى متاحة لجميع طلاب مصر للاستفادة منها بشكل كبير تنقل الطالب من مجرد متعلم متلقى للمعلومات إلى متعلم فاهم يساعد على اكتساب المعلومات بنفسه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة