خالد صلاح

باحث سياسى: ترامب سيلجأ لوقف التصعيد بسبب ضغوط الديمقراطيين فى أمريكا لعزله

الأربعاء، 08 يناير 2020 02:53 م
باحث سياسى: ترامب سيلجأ لوقف التصعيد بسبب ضغوط الديمقراطيين فى أمريكا لعزله طه على الخبير السياسى
كتب أمين صالح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد طه على الخبير السياسى، أن هناك رغبة متبادلة لدى الجانبين الأمريكى والإيرانى فى عدم التصعيد نتيجة للضغوط الداخلية التى يواجهها كل منهما، فالرئيس الأمريكى ليس من مصلحته توريط بلاده فى حرب بالشرق الأوسط، حيث يقبل على موسم انتخابى يتزامن مع ضغوط الديمقراطيين عليه ومساعيهم لعزله، كما اعترض كثير من الديمقراطيين على الضربات التى قامت بها القوات الأمريكية أخيرا والتى أسفرت عن مقتل ثانى أخطر رجل فى النظام الإيرانى قاسم سليمانى.

أضاف "على" لــ"اليوم السابع"، أنه بجانب ذلك فإن الإدارة الأمريكية تتبنى استراتيجية خارجية تقوم على تقليص التزامات واشنطن الخارجية وسحب جزء كبير من القوات الأمريكية حول العالم كما حدث مؤخرا في كل من أفغانستان وشمالي سوريا، أما على الجانب الإيراني، فالنظام يواجه ضغوطا داخلية على كافة المستويات الشعبية والاقتصادية وغيرها، ما يجعل من أى صدام عسكرى مع الولايات المتحدة سبيلا لانزلاق طهران نحو سيناريوهات كارثية ليس من المستبعد أن يترتب عليها سقوط النظام الحاكم بشكل عام، كما أن الوضع الاقتصادي فى إيران لا يتحمل الدخول فى حرب على الإطلاق.

وتابع:" لهذه الأسباب فهناك رغبة متبادلة بين الجانبين الأمريكى والإيرانى بعدم وصول الصدام فيما بينهم إلى حد الانفجار وانفلاته لحرب شاملة، لذلك فإن التنسيق من أجل تثبيت سقف هذا الصدام عند حدود العمليات المحدودة يبدو محل توافق بين الجانبين سواء من خلال الرسائل المباشرة او غير المباشرة، على ألا تنفلت الأمور من بينهما، وبالتالى فقد جاء الرد الإيرانى تمثيلى لحفظ ماء الوجه وبتفهم أمريكى من خلال التنسيق الدائر فيما بينهم.

تجدر الإشارة إلى أنه بعد مرور أيام على مقتل قاسم سليمانى قائد فليقس القدس والقيادى بالحرس الثورى الإيرانى، ردت إيران على أمريكا فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء - بعد حرب التصريحات المتبادلة بين البلدين -  واستهدف الحرس الثوري الإيراني قاعدة عين الأسد الأمريكية بمحافظة الأنبار العراقية وفقًا لما ذكرة الحرس فى بيانه.

كما أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب عقد اجتماعا مع فريقه للأمن القومى، بعد علمه بالقصف الصاروخى الذى تعرضت له قاعدة عين الأسد فى محافظة الأنبارالعراقية، استعدادًا للرد على التحرك الإيراني.

وقال ترامب فى تغريدة له عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: "كل شيء على ما يرام، أطلقت صواريخ من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق، يجري تقييم الأضرار والضحايا، كل شيء جيد حتى الآن، لدينا الجيش الأقوى والأكثر جهوزية في العالم بفارق شاسع، سأدلي ببيان صباح الغد".

وكشفت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، أن إيران أطلقت أكثر من 10 صواريخ باليستية على الجيش الأمريكي وقوات التحالف في العراق.

كما قالت "البنتاجون"، " نعمل على التقييم الأولي للأضرار الناجمة عن الهجوم.. سنتخذ كل الإجراءات الضرورية لحماية الجنود الأمريكيين وشركاء وحلفاء أمريكا في المنطقة والدفاع عنهم".

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة