خالد صلاح

وزير الدفاع البريطانى: ليس من مصلحة أحد تأجيج الصراع فى الشرق الأوسط

الثلاثاء، 07 يناير 2020 06:23 م
وزير الدفاع البريطانى: ليس من مصلحة أحد تأجيج الصراع فى الشرق الأوسط مجلس العموم البريطانى
كتب - محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال وزير الدفاع البريطانى بن والاس إنه ليس من مصلحة أحد تأجيج الصراع فى الشرق الأوسط، وإيران عززت انشطاتها المعززة للإرهاب قبل مقتل قاسم سليمانى.

وتابع خلال كلمته فى مجلس العموم البريطانى، أن إيران زادت من أنشطاتها المعززة للإرهاب قبل مقتل سليمانى، ونقلنا الأفراد غير الأساسيين من بغداد إلى مواقع أخرى، وليس من مصلحة أى طرف تصعيد التوتر فى المنطقة.

وتابع أن تنظيم داعش يمثل تهديدا للعالم ونتعاون مع العراق فى محاربته، ومن حق الولايات المتحدة الأمريكية الدفاع عن نفسها ضد المخاطر التى تتعرض لها.

يذكر أن قاسم سليمانى قُتل فجر يوم الجمعة فى ضربة أمريكية استهدفت سيارته فى محيط مطار بغداد الدولى بعد عودته من سوريا. وأدت الضربة أيضًا لمقتل عدد من قادة الحشد الشعبى، أبرزهم نائب هيئة الحشد أبو مهدى المهندس، وعدد من الإيرانيين منهم 4 ضباط كبار.

كانت وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاجون، أكدت أن العملية التى استهدفت مطار بغداد الدولى، وقتلت قادة إيرانيين بينهم قاسم سليمانى، وأبومهدى المهندس نائب رئيس ميليشيا الحشد الشعبى، هدفها ردع أى خطط إيرانية في المستقبل لشن هجمات ضد أمريكا. وأضافت الوزارة أن الرئيس ترامب أمر بقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليمانى، بعد أن تأكد أن الأخير صادق على قرار الهجوم على السفارة الأميركية فى بغداد.

وكان الحرس الثورى الإيرانى، قد أعلن فى بيان، مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليمانى، وكذلك القيادى بالحشد الشعبى العراقى أبو مهدى المهندس، بينما أعلن التليفزيون العراقى الرسمى، مقتل قاسم سليمانى قائد فيلق القدس الإيرانى، وأبو مهدى المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبى، فى قصف استهدف موكبهما فى العراق.

وأكدت نانسى بيلوسى، رئيسة مجلس النواب الديمقراطية، أن عملية قتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيرانى، وأبو مهدى المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبى، فى قصف استهدف موكبهما فى العراق صباح أمس الجمعة، ينذر بتصعيد خطير وسيكون له أثار خطيرة تنذر بالتصعيد في المنطقة مطالبة الإدارة الأمريكية بإبلاغ الكونجرس عن الوضع القائم حاليا فى العراق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة