خالد صلاح

متى تعود رئاسة اتحاد الصحفيين العرب لمصر؟ .. مطالب بعودتها إلى دولة المقر.. مكرم محمد أحمد: وجود الاتحاد بالقاهرة قوة للصحافة العربية.. و"الصحفيين الإماراتية": النقابة المصرية تستحقها كونها أقدم النقابات

الثلاثاء، 07 يناير 2020 01:00 م
متى تعود رئاسة اتحاد الصحفيين العرب لمصر؟ .. مطالب بعودتها إلى دولة المقر.. مكرم محمد أحمد: وجود الاتحاد بالقاهرة قوة للصحافة العربية.. و"الصحفيين الإماراتية": النقابة المصرية تستحقها كونها أقدم النقابات الكاتب الصحفى مكرم محمد احمد
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

منذ عام 2013، وخرجت رئاسة اتحاد الصحفيين العرب من مصر لتذهب بعد الكاتب الصحفى إبراهيم نافع نقيب الصحفيين المصريين الأسبق إلى أحمد يوسف بهبهاني رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين الكويتية، ثم إلى مؤيد اللامي الرئيس الحالي ونقيب الصحفيين العراقيين، رغم وجود مقر الاتحاد بالقاهرة ، الأمر الذى دفع عدد من كبار الصحفيين والنقباء السابقين للمطالبة بعودة رئاسة الاتحاد الى المصريين وخاصة أن مصر داعمة دائما للاتحاد.

تأسست اللجنة التحضرية لاتحاد الصحفيين العرب، في فبراير 1964 وعقدت اجتماعاتها بمقر نقابة الصحفيين المصريين بالقاهرة، وعقد المؤتمر العام الأول للاتحاد في فبراير 1965 بالكويت، ومؤتمره الثاني في فبراير 1968 بالقاهرة ، ومؤتمره الثالث في أبريل 1972 ببغداد، ومؤتمره الرابع في أغسطس 1974 بدمشق، ومؤتمره الخامس عام 1976 بالجزائر، ومؤتمره السادس في أبريل 1979 ببغداد، ومؤتمره السابع في مايو 1983 ببغداد، ومؤتمره الثامن في مارس 1996 بالقاهرة، ومؤتمره التاسع في أكتوبر 2000 بعمّان، ومؤتمره العاشر في أكتوبر 2004 بالقاهرة ،ومؤتمره الحادي عشر في 2008 بالقاهرة، ومؤتمره الثاني عشر في يناير 2013 بالقاهرة ومؤتمره الثالث عشر فى مايو 2016 بتونس  .

كما توالى على رئاسة الاتحاد بالانتخاب منذ تأسيسه عام 1964 حتى يناير عام 2013، وفق الترتيب الزمني كل من ، حسين فهمي، و أحمد بهاء الدين ، و كامل زهيري، و سعد قاسم حمودي ، وإبراهيم نافع  وأحمد يوسف بهبهاني ، مؤيد اللامي الرئيس الحالي.

ومن جانبه، أكدت مصادر داخل اتحاد الصحفيين العرب أن نقابة الصحفيين المصريين طالبت باستضافة المؤتمر العام القادم التى تجري فيه انتخابات رئيس الاتحاد والأمانة العامة بالقاهرة ، فى حين أن هناك البعض طالب بعقد المؤتمر فى بيروت ، موضحة أن المكتب الدائم للاتحاد المقرر عقده فى عمان الشهر القادم سيحدد الدولة المستضيفة للمؤتمر العام القادم.

وطالب الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بسعي نقابة الصحفيين وهيئة مكتب اتحاد الصحفيين العرب لعودة رئاسة الاتحاد لمصر، مضيفا أنه منذ نشأة الاتحاد فتوالى على رئاسته بالانتخاب منذ 1964 كلا من حسين فهمي، و أحمد بهاء الدين ، وكامل زهيري، وإبراهيم نافع من نقباء الصحفيين المصريين.

وشدد مكرم محمد أحمد فى تصريحات لـ"اليوم السابع" على ضرورة عودة رئاسة اتحاد الصحفيين العرب لدولة المقر ، مشيرا إلى أن مصر هى الحضن الكبير لكل البلدان العربية وأنها داعمة بقوة للاتحاد و أن وجود الاتحاد فى مصر هو قوة له و للصحافة العربية. 

ونوهت الكاتبة الصحفية فضيلة المعينى نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين الإماراتية ، إلى أنه من منطلق أهمية اتحاد الصحفيين العرب كمنظمة عربية جامعة لمسؤولي النقابات والجمعيات الخاصة بالصحافة كمهنة، فإنه لا جدال في أحقية مصر برئاسة هذا الاتحاد المهني باعتبارها الدولة العربية التي تضم أكبر عدد من العاملين في مهنة الصحافة علاوة على كونها موطن الريادة الصحفية في الوطن العربي الكبير الممتد من الخليج إلى المحيط.

وشددت فضيلة المعينى فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، على  أن اتحاد الصحفيين العرب باعتباره مظلة كل العاملين في المهنة على اختلاف توجهاتهم الفكرية وقناعاتهم السياسية إلا أنه يظل صاحب دور مهني  بعيد تماما عن التكتلات السياسية المتباينة لأسباب تفرضها متغيرات الأحداث في عالم يموج بحراك متنوع الانتماءات الفكرية، مؤكدة أن رئاسة اتحاد الصحفيين العرب تحتاج إلى شخصية قادرة مثل الدكتور ضياء رشوان نقيب الصحفيين المصريين على قيادة جموع الصحفيين والعمل على تحسين وتطوير واقع العمل الصحفي ومتطلباته التنظيمية في كل أقطار العرب بما يضمن للمهنة دورها في تنوير المجتمعات ومكانتها في صياغة الوعي العربي .

وأشارت إلى أنه من الضروري أن تتصف شخصية الرئيس المقبل للاتحاد بالمعرفة الكاملة والشاملة للواقع المهني للصحافة في كل البلدان العربية بمايسمح له بوضع برامج التطوير في الساحة الصحفية وإعداد خطط التأهيل الكوادر الشابة واستراتيجية شاملة لخدمة الأمة العربية عبر كل الوسائل الإعلامية من صحف ومواقع إلكترونية، مضيفة أن الدكتور ضياء رشوان هو الأفضل في المرحلة المقبلة بحكم علاقاته الواسعة وخبراته المتنوعة ومعرفته الجيدة بالصحافة العربية في مشرق الوطن العربي الكبير ومغربه .

واستطردت أن نقابة الصحفيين المصريين تستحق رئاسة الاتحاد باعتبارها من أعتق واعظم النقابات والاتحادات الصحفية على مستوى الوطن العربي والذي يأتي اختيار نقيبها وفق معايير عديدة ولا يصل إلى هذا المنصب إلا من يستحقه وبالتالي فإن نقيبها يكون خير من يكون رئيسا لاتحاد الصحفيين العرب.

وأشار الكاتب الصحفى مصطفى بكرى عضو مجلس النواب و رئيس تحرير جريدة الأسبوع إلى أنه حان الوقت لعودة رئاسة اتحاد الصحفيين العرب الى مصر ، متابعا :" فمصر دولة المقر و الصحافة المصرية تضرب بجذورها فى عمق التاريخ و لذلك حان الوقت لعودة الرئاسة لدولة المقر بعد فترة غياب ليست بالقليل".

ونوه مصطفى بكرى فى تصريحات له إلى أنه يجب التواصل مع الزملاء والنقباء العرب بشأن عودة رئاسة الاتحاد الى مصر، مشددا على ضرورة أن يكون لنقابة الصحفيين دور محوري و حيوى في ذلك.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة