خالد صلاح

ملك الأردن يؤكد للرئيس العراقى على أهمية تجنيب المنطقة أى تهديد محتمل

الأحد، 05 يناير 2020 08:59 م
ملك الأردن يؤكد للرئيس العراقى على أهمية تجنيب المنطقة أى تهديد محتمل العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى - أرشيفية
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى، للرئيس العراقى برهم صالح، أهمية بذل كل الجهود الممكنة لتجاوز التوتر فى المنطقة وتجنيبها أى تهديد محتمل، عقب مقتل الجنرال الإيرانى قاسم سليمانى بطائرات أمريكية مسيرة.

ووفقًا لبيان صادر عن الديوان الملكى الأردنى، أجرى الملك عبد الله الثانى، اتصالا هاتفيا بالرئيس العراقى برهم صالح، وأكد خلاله ضرورة بذل كل الجهود اللازمة لتجاوز التوتر وتجنيب المنطقة والعالم أى تهديد.

وبحسب البيان، فقد أكد العاهل الأردنى حرص بلاده الدائم على أمن العراق واستقراره، وضرورة بذل كل الجهود اللازمة لتجاوز التوتر، وضرورة حماية العراق وشعبه بكل مكوناته، وتجنيب المنطقة والعالم أى تهديد للسلم والاستقرار"، وذلك وفقًا لما نقلته "سكاى نيوز"، اليوم الأحد، عن وكالة فرانس برس.

وكان قائد فيلق القدس فى الحرس الثورى الإيرانى قاسم سليمانى، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبى العراقى أبو مهدى المهندس، قتلا فى قصف جوى أمريكى قرب مطار بغداد الدولى، الجمعة، وأدت الحادثة إلى إثارة مخاوف فى المنطقة والعالم من اندلاع حرب، خصوصا مع تصريحات من الجانبين الإيرانى والأمريكى بالرد والرد المضاد، حيث توعدت طهران واشنطن بـ"رد قاس" على قتل سليمانى فى "الزمان والمكان المناسبين".

 

وردًا على التوعد الإيرانى، هدد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بتدمير 52 موقعا إيرانيا، من بينها مواقع "مهمة للثقافة الإيرانية"، فى حال استهدفت إيران مواقع أمريكية، يأتي هذا فيما أعلنت إيران، مساء اليوم الأحد، تخليها عن جميع القيود على أنشطتها النووية بموجب الاتفاق النووي، وأضاف بيان للحكومة الإيرانية، "إن الخطوة الخامسة والنهائية تنص على التخلى عن جميع القيود المفروضة على أنشطتنا النووية بموجب الاتفاق النووى بما فى ذلك مستوى تخصيب اليورانيوم وحجم اليورانيوم المخصب و عدد أجهزة الطرد المركزى".

 

وشدد بيان الحكومة الإيرانية، حسب ما نشرته شبكة "روسيا اليوم" الإخبارية، على أنه من اليوم فصاعدًا لن يكون أمام برنامج إيران النووى أى قيود على مستوى تخصيب اليورانيوم وسيكون النشاط النووى وفقا لحاجة البلاد الفنية، وأفاد البيان، بأن الحكومة الإيرانية ستواصل التعاون كما فى السابق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

 

وأشارت طهران، فى بيانها، أيضا، إلى أن السلطات الإيرانية مستعدة للعودة إلى تطبيق جميع التزاماتها فى الاتفاق النووى فى حال رفع العقوبات الأمريكية، كما أكدت الحكومة أنه تم إبلاغ منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بتنفيذ الخطوة الخامسة بالتنسيق مع رئيس الجمهورية.

 

وكانت نقلت وكالة الجمهورية الإيرانية للأنباء، صباح اليوم، عن المتحدث باسم وزارة الخارجية، قوله، إن "طهران ستقرر اليوم الأحد خطوتها التالية فى إطار تقليص التزاماتها بالاتفاق النووى المبرم مع القوى العالمية عام 2015، بعد يومين من مقتل القائد العسكرى الإيرانى قاسم سليمانى فى ضربة أمريكية بالعراق".

 

وقال المتحدث عباس موسوى، فى تصريحات نقلتها الوكالة، "الليلة سيكون هناك اجتماع مهم للغاية للبت فى خطوتنا النووية التالية وتنفيذ الاتفاق... بالنظر إلى التهديدات الأخيرة (من قبل واشنطن) يجب التأكيد على أنه فى السياسة كل التطورات والتهديدات مرتبطة ببعضها البعض".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة