خالد صلاح

توقعات جوائز الجولدن جلوب.. الناقد محمد رضا يرشح "الأيرلندى" و"الجوكر"

الأحد، 05 يناير 2020 12:32 م
توقعات جوائز الجولدن جلوب.. الناقد محمد رضا يرشح "الأيرلندى" و"الجوكر" الناقد السينمائي محمد رضا مع ليوناردو ديكابريو والمرشح لجائزة في الحفل الليلة
كتب : جمال عبد الناصر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

توقع الناقد السينمائي اللبنانى الكبير محمد رضا عضو جمعية مراسلى هوليوود الأجانب جوائز حفل الجولدن جلوب الليلة.

وفي مسابقة الأفلام الدرامية رشح 5 أفلام هي  "1917 "  و "الأيرلندي" و" جوكر" و "حكاية زواج" و"البابوان" ورأى أن هناك حصانان سوداوان في سباق أفضل فيلم درامي هما «1917» لسام منديز و«البابوان» لفرناندو ميريليس بينما تتقدّم الأفلام الثلاثة الأخرى في هذه المسابقة في سباق حاد وهي «الأيرلندي» لمارتن سكورسيزي، «جوكر» لتود فيليبس و«حكاية زواج» لنوا بومباك وفيلم «بابوان» لن يكون حصاناً أسود على الإطلاق.

ترشيحات جوائز الجولدن جلوب  (1)
ترشيحات جوائز الجولدن جلوب (1)

 

ترشيحات جوائز الجولدن جلوب  (2)
ترشيحات جوائز الجولدن جلوب (2)

 

ترشيحات جوائز الجولدن جلوب  (3)
ترشيحات جوائز الجولدن جلوب (3)

 

ويري محمد رضا أن «جمعية صحافة هوليوود الأجنبية» وهي الجهة (موزعة جوائز جولدن جلوبز) ستتجه صوب فيلم «حكاية زواج» وهذا يرفع من نسبة احتمال فوزه لكن «الأيرلندي» يحفل بتقدير عال بين أعضاء كثيرين وهذا ما يجعل «جوكر» يقف بين الفيلمين والتقدير هنا أن تذهب الجائزة إليه.

أما جائزة أفضل ممثل في فيلم درامي فيرشح لها كرستيان بايل، وأنطونيو بانديراس، وأدام درايڤر، وواكين فينكس، وجوناثان برايس أما أفضل ممثلة في فيلم درامي فلن تخرج عن ( سينيثيا إريڤو، وسكارلت جوهانسن، وساويريس رونان، وتشارليز ثيرون، ورنيه زلڤيجر)

ترشيحات جوائز الجولدن جلوب  (4)
ترشيحات جوائز الجولدن جلوب (4)

 

ترشيحات جوائز الجولدن جلوب  (5)
ترشيحات جوائز الجولدن جلوب (5)

 

وفي توقعاته لجائزة أفضل فيلم كوميدي أو موسيقي يري أنها ستكون من نصيب " دولمايت هو إسمي"، و«جوجو رابِت»، و " سكاكين مسلولة"، و«ذات مرة في هوليوود»، و"روكتمان " ورشح لجائزة أفضل ممثل في فيلم كوميدي كل من : دانيال كريج، ورومان جريفين ديڤيز، وليوناردو ديكابريو، وتارون إغرتون، و إيدي مورفي وآخر التوقعات تتوزع بين الممثلين ليوناردو ديكابريو «ذات مرة في هوليوود» وإيدي مرفي و«دولمايت هو إسمي» ويري الناقد السينمائي الكبير أن هناك حصان أسود هو تارون إيجرتون الذي لعب شخصية المغني إلتون جونز في «روكتمان» أما أفضل ممثلة في فيلم كوميدي فستكون من نصيب : أكوافينا، كايت بلانشت، آنا د أرماس، بيني فلدستين، إيما تومسون.

أما توقعات المسابقات الأخرى كأفضل فيلم أجنبي فالمرشحون له : «الوداع» (The Farewell)، «البائسون» (Les Misérables)، «ألم ومجد» (Pain and Glory)، «طفيلي» (Parasite) و«صورة لسيدة على النار» (Portrait of a Lady on Fire). والإحتمال الأعلى: "طفيلي " وأفضل ممثلة مساندة المرشحات  كاثي بايتس عن «رتشارد جووَلس، أنيت بانينغ عن «التقرير»، لورا ديرن عن «حكاية زواج»، جنيفر لوبيز عن «هسلرز»، «مارغوت روبي عن "بومبشل" والإحتمال الأعلى  لجنيفر لوبيز

اما أفضل ممثل مساند فالمرشحون لها : توم هانكس («يوم جميل في الجوار»)، أنطوني هوبكنز («البابوان»)، آل باتشينو «الأيرلندي»)، جو بيشي («الأيرلندي»)، براد بت («ذات مرة في هوليوود والإحتمال الأعلى لبراد بت وأفضل مخرج سيكون المرشحون لها : بونج جون هو («طفيلي»)، وسام مندز («1917»)، وتود فيليبس («جوكر»)، ومارتن سكورسيزي («الأيرلندي»)، وكونتِن تارنتينو («ذات مرة في هوليوود») والإحتمال الأعلى لمارتن سكورسيزي.

ترشيحات جوائز الجولدن جلوب  (6)
ترشيحات جوائز الجولدن جلوب (6)

 

ترشيحات جوائز الجولدن جلوب  (7)
ترشيحات جوائز الجولدن جلوب (7)

 

ترشيحات جوائز الجولدن جلوب  (8)
ترشيحات جوائز الجولدن جلوب (8)

 

وفيما يخص جائزة أفضل سيناريوفالأفلام المرشحة: «حكاية زواج»، «طفيلي». «البابوان»، «ذات مرة في هوليوود»، "الأيرلندي " والإحتمال الأعلى: "حكاية زواج " وأفضل فيلم أنيميشن سيكون الأفلام المرشحة: «فروزن 2»، «ذا ليون كينغ»، «كيف تدرب تنينك: العالم الخفي»، «ميسينغ لينك»، "توي ستوري 4 " و الإحتمال الأعلى: "توي ستوري 4 "

وأفضل موسيقي  سيكون المرشحون: ألكسندر دسبلات (عن «نساء صغيرات»)، هيلدور غوندادوتير («جوكر»)، راندي نيومان («حكاية زواج»)، توماس نيومان («1917»، دانيال بمبرتون "مذرلس بروكلين" والإحتمال الأعلى: هيلدور جوندادوتير.

ايدي ميرفي مرشح لجائزة
ايدي ميرفي مرشح لجائزة

يذكر أن الناقد الكبير محمد رضا ساهم في تأسيس أول مجلة سينمائية في لبنان مع المخرج جورج شمشوم والناقد إدجار نجّار وكانت بعنوان "فيلم" وهاجر عام 1976 بسبب الحرب اللبنانية واستقر في لندن ثم قرر التوجه إلى هوليود عام 1999  والتعرف عليها، وأقام في الطائرة معظم أيام حياته متنقلا بين مهرجانات السينما حاضراً وناقداً ومحكماً وأصدر وألّف سلسلة "كتاب السينما"، وقدّم أول برنامج سينمائي تلفزيوني لمحطة أم بي سي ودرس السيناريو وساهم في كتابة عدة سيناريوهات ويمارس النقد السينمائي لأكثر من 30 عاما.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة