خالد صلاح

سامح عاشور يطلق اسم على عبد العال على أول قاعة تدريس بأكاديمية المحاماة

الأربعاء، 29 يناير 2020 02:13 م
سامح عاشور يطلق اسم على عبد العال على أول قاعة تدريس بأكاديمية المحاماة جانب من افتتاح أكاديمية المحاماة
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن سامح عاشور، نقيب المحامين، إطلاق اسم الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، على أول قاعة تدريس تنتهى بأكاديمية المحاماة.

وقال سامح عاشور، نقيب المحامين، أن النقابة تسير فى طريق التنمية الحقيقية ليس لصالح المحامين فقط ولكن لصالح الوطن، وأن دور نقابة المحامين فى الدفاع عن الوطن أهم أدوار النقابة.

وأضاف سامح عاشور خلال كلمة له فى احتفالية وضع حجر الأساس لأكاديمية المحاماة: "نحن مع الدولة المصرية فى مواجهة الإرهاب، والقضاء على من يريدون تسليمنا إلى أعداء الامة، لا يصح أن يقود اردوغان المنطقة فى ظل وجود مصر، ودولتنا هى الرائد الحقيقى لحل أزمات المنطقة، دولتنا بحاجة إلى الاصطفاف الوطنى، ونحن فى النقابة ندعم ذلك، حتى نواجه المخططات التركية والصهيونية والأمريكية والقطرية".

وكان مجلس نقابة المحامين، قد عقد اجتماعه الدورى الخميس الماضى، برئاسة النقيب سامح عاشور، واتخذ المجلس عدة قرارات هامة خلال اجتماعه، جاء من بينها الدعوة لانتخابات مجلس النقابة العامة المقبلة يوم الأحد الموافق 15 مارس 2020.

وقرر مجلس النقابة فتح باب التقدم بأوراق الترشح للانتخابات خلال الفترة من 30 يناير وحتى 2 فبراير، على أن تعلن كافة المواعيد الإجرائية، ووضع حجر الأساس لأكاديمية المحاماة التى نصت عليها تعديلات قانون المحاماة يوم الأربعاء الموافق 29 يناير، بأرض ملك للنقابة بمدينة السادس من أكتوبر بحضور الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب.

اكاديمية المحاماة (1)
 

 

اكاديمية المحاماة (2)
 

 

اكاديمية المحاماة (3)
 

 

اكاديمية المحاماة (4)
 

 

اكاديمية المحاماة (5)
 

 

اكاديمية المحاماة (6)
 

 

اكاديمية المحاماة (7)
 

 

اكاديمية المحاماة (8)
 

 

اكاديمية المحاماة (9)
 

 

اكاديمية المحاماة (10)
 

 

اكاديمية المحاماة (11)
 

 

اكاديمية المحاماة (12)
 

 

اكاديمية المحاماة (13)
 

 

اكاديمية المحاماة (14)
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة