خالد صلاح

وزير خارجية الأردن يحذر من تبعات خطيرة لأى إجراءات إسرائيلية من جانب واحد

الثلاثاء، 28 يناير 2020 08:50 م
 وزير خارجية الأردن يحذر من تبعات خطيرة لأى إجراءات إسرائيلية من جانب واحد أيمن الصفدى وزير خارجية الأردن
رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حذر أيمن الصفدى وزير خارجية الأردن من تبعات خطيرة لأي إجراءات إسرائيلية من جانب واحد تهدف إلى فرض واقع جديد على الأرض.

و قال  أيمن الصفدى فى بيان ان إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على أساس حل الدولتين هو المسار الوحيد لسلام شامل ودائم.

كما دعا إلى مفاوضات مباشرة تتناول جميع قضايا الوضع النهائي في إطار حل شامل وفقا للشرعية الدولية والمبادرة العربية.

ونظمت فاعليات شعبية وحزبية وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية في الأردن اليوم الثلاثاء ، رفضا لخطة السلام التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" أن المشاركين عبروا عن رفض الشعبين الأردني والفلسطيني لهذه الخطة ، مؤكدين أن الأمة لا يمكن ان تتنازل عن فلسطين وعن القدس ومقدساتها . 
كما دعا المشاركون إلى توحيد الشعب الفلسطيني ، وتجاوز الخلافات بينهم، وتغليب مصلحة القضية الفلسطينية على أي خلافات أخرى.
 

وكان مسؤولون كبار في الإدارة الأمريكية اعلنوا ان الرئيس ترامب يقترح حل الدولتين لإسرائيل والفلسطينيين وأن تكون القدس الشرقية العاصمة الفلسطينية.

مضيفين ان إسرائيل وافقت على التفاوض على أساس خريطة مفصلة مقترحة، وموافقتها على دولة للفلسطينيين يعتمد على ترتيب أمني لحماية الإٍسرائيليين ، وإسرائيل ستحترم الدور التاريخي للمسجد الأقصى ودور الأردن فيما يتعلق بالأماكن المقدسة بهدف السماح للمسلمين بزيارة المسجد.
 
والولايات المتحدة ستعترف بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، كما ستوافق إسرائيل على تجميد النشاط الاستيطاني لمدة أربع سنوات في الوقت الذي يجري فيه التفاوض على إقامة دولة فلسطينية. 
 
وقيام دولة فلسطينية يعتمد على احترام الفلسطينيين لحقوق الإنسان وحرية الصحافة ووجود قضاء نزيه وموثوق به، في مقابل موافقة إسرائيل على الخريطة المقترحة، ستعترف أمريكا بالخريطة، وإذا وافق الفلسطينيون على التفاوض فهناك بعض المجالات التي يمكن التوصل لحل وسط فيها مستقبلا.
 
 وخطة ترامب تدعو إلى تمكين اللاجئين الفلسطينيين من العودة لدولة فلسطينية في المستقبل وإنشاء "صندوق تعويضات سخية".
 
 
وقال ترامب  إن خطة السلام المقترحة بين الإسرائيليين والفلسطينيين هي مسار قوي للأمام، وان نتنياهو أبلغه بأن خطته المقترحة أساس للتفاوض المباشر، وهذه هي المرة الأولى التي تجيز فيها إسرائيل نشر خريطة مقترحة لخطة السلام الإسرائيلية الفلسطينية، والقدس ستظل عاصمة إسرائيل الموحدة بموجب الخطة المقترحة.
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة